شابات جامعيات يدخلن سوق العمل قبل التخرج بمشروع صغير..

بانوراما سورية:

بالاعتماد على المهارات والخبرات التي اكتسبنها أثناء دراستهن الجامعية وبدافع استثمار روح الحماس لدى الشباب والإصرار على النجاح والتميز أطلقت مجموعة من طالبات كلية العلوم في جامعة دمشق مشروعهن الخاص لإنتاج مواد تجميلية وعطورات يساعدهن على دخول الحياة العملية والإنتاج بشكل يفتح لهن مجالات أوسع مستقبلاً.

مرام السيد مع سبع من زميلاتها طالبات السنة الأخيرة بكلية العلوم بجامعة دمشق تغلبن على ظروفهن المعيشية الصعبة وعدم توفر فرص عمل كافية فقررن البدء بمشروع خاص بصناعة العطورات ومستحضرات التجميل الطبية من مواد طبيعية بعد تجارب عدة أجرينها وفق تحصيلهن العلمي إضافة للاستفادة من تجارب سابقة موثوقة.

انطلقت المشاركة في المشروع وفق ناديا المهايني من منزل إحداهن وتم تقسيم العمل وتوزيع المهام حيث تبدأ مراحل العمل بتحديد المواد التي يحتجنها في تحضير منتجاتهن من مواد طبيعية لافتة إلى أنها آمنة ومجربة وخالية من أي مواد كيميائية لضمان المحافظة على البشرة والوقاية من أي مضاعفات مستقبلية.

بينما لفتت مايا الجراح التي اتخذت جانب تغليف المنتجات وفق تصاميم عصرية وجذابة على حد تعبيرها إلى أن العبوة تحمل ابرز صفات المنتج من تركيب ومدة الفعالية وغيرها من معلومات تضمن سلامة المستهلك.

وحول التسويق بينت كل من صبا قضماني وإيمان إدريس أنه يحتاج مهارات التواصل وعلاقات عامة مناسبة إلى جانب دراسة وضع السوق والمنتجات المماثلة والتركيز على كسب ثقة المستهلكين عبر تلبية مختلف الطلبات والاحتياجات من هذا النوع من الصناعة بجودة عالية وأسعار مناسبة ولا سيما في ظل ارتفاع الأسعار بسبب عدم توفر المواد الأولية مؤكدتين أن المشاركة بالبازارات والمعارض أثمرت عن نتائج إيجابية شجعتهما على الاستمرار بالمشروع واكتساب خبرات مع الوقت الى جانب أنها شكلت مصدر دخل جديد للمشروع.

وتتطلع الشابات إلى افكار ورؤى كثيرة لتطوير مشروعهن الذي أصبح مورداً اقتصادياً إلى جانب فرصة عمل لهن ضمن اختصاصهن العلمي مستقبلاً وفق الشابة دارين أبو ذراع داعية زملاءها الشباب من طلاب وخريجين إلى امتلاك روح الطموح فإن مثل هذه المشاريع ليست بالمستحيلة رغم بعض الصعوبات التي يبددها العمل الجماعي بروح الفريق.

مهند سليمان و نور يوسف

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات