اللجنة العليا للاستيعاب الجامعي: قبول جميع الطلاب الناجحين بالشهادة الثانوية بفروعها كافة في الجامعات والمعاهد السورية

قررت اللجنة العليا للاستيعاب الجامعي خلال اجتماعها اليوم برئاسة المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء قبول جميع الطلاب الناجحين بالشهادة الثانوية بفروعها كافة في الجامعات والمعاهد السورية للعام الدراسي 2020_2021 والبالغ عددهم /139588/ طالباً بزيادة نحو 24 ألفاً عن العام الماضي مع مراعاة التوزع الجغرافي للطلاب بحيث يتم استيعاب القسم الأكبر منهم في الجامعات الموجودة بمحافظاتهم تخفيفاً للعبء المالي عن الأهالي.
ووافقت اللجنة على آلية المفاضلة التي اعتمدت التسجيل المباشر في الفرع الأدبي (العام والموازي)، والمفاضلة في الفرع العلمي، واعتماد رغبة السنة التحضيرية (عام وموازي) والمنح المخصصة في الجامعات الخاصة في بطاقة واحدة للمفاضلة، واعتماد نسبة للتعليم الموازي 40 بالمئة لزيادة فرص القبول في الجامعات الحكومية، وزيادة الطاقة الاستيعابية في بعض الكليات الهندسية والمعاهد التقانية التي لها علاقة بسوق العمل وإعادة الإعمار.
المهندس عرنوس أكد ضرورة المواءمة بين سياسة الاستيعاب الجامعي وجودة العملية التعليمية واستثمار رأس المال البشري بالشكل الأمثل وفق رؤية استراتيجية تقوم على ربط مخرجات التعليم بسوق العمل وتوجيه الطلاب نحو التعليم المهني والتقاني من خلال توفير مسارات تشغيل واضحة لخريجيه، وضرورة تبادل الخبرات مع الدول الصديقة وزيادة فرص التبادل الثقافي والعلمي والقيام بإجراءات تحفيزية للخريجين، مشيراً إلى ضرورة العمل لاستعادة ألق الجامعات السورية من خلال تطوير الخطط الدراسية والمناهج والتركيز على الجوانب التطبيقية وبرامج التدريب وتحديث التجهيزات والمخابر.
وقدم وزير التعليم العالي والبحث العلمي عرضاً حول الإجراءات المتخذة لتأمين متطلبات القبول الجامعي من خلال زيادة عدد مراكز المفاضلة وتأمين مستلزماتها وزيادة فترة التقدم إليها لمنع حدوث ازدحام مراعاة لشروط السلامة الصحية مع زيادة المدة الزمنية لبعض المراكز وتشكيل لجان إرشاد وتوجيه للطلاب المتقدمين للمفاضلة بالتعاون مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية.
وأكدت اللجنة على وضع خطة لتحسين واقع المدن الجامعية والخدمات المقدمة للطلاب وإحداث وحدات سكنية جديدة، وزيادة عدد الطلاب المتقدمين للثانويات المهنية، والمقاعد المخصصة لخريجي المعاهد التقانية في الكليات التطبيقية وتطوير نظام التعليم فيها.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات