تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين: وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فوراً ورفع الحصار عنه بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين في المنامة مجلس الوزراء: إطلاق حوارات مهنية مع الاتحادات والنقابات والمنظمات وتعزيز التواصل مع الفعاليات المجتم... أمام الرئيس الأسد.. محافظو دير الزور وريف دمشق وحماة والسويداء الجدد يؤدون اليمين القانونية الرئيس الأسد يستقبل الدكتورة حنان بلخي المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الـ 15 من تموز القادم موعداً لانتخابات أعضاء مجلس الشعب بمشاركة سورية… غداً انطلاق الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الـ 33 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإحداث “الشركة العامة للطرق والمشاريع المائية” الرئيس الأسد يبحث مع الفياض تعزيز التعاون في مجالات مكافحة الإرهاب وضبط الحدود

دراسة علمية حديثة: توتر الأم يؤثر سلباً على أطفالها مدى الحياة

توصلت دراسة علمية إلى أن الأطفال يمكن أن يتعرضوا لـ “ندوب عاطفية” مدى الحياة، بسبب تعرضهم للتوتر من الأمهات اللاتي يعانين من القلق أو الاكتئاب، وفقا لما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
باستخدام اختبار إجهاد موحد، كشف باحثون ألمان أن الأطفال الصغار الذين يعانون من الإجهاد العصبي يظهرون زيادة كبيرة في معدل ضربات القلب عند الانزعاج.
وتلعب التفاعلات بين الأم والرضيع دورًا مهمًا في نمو الطفل، حيث تقل قدرة الأمهات المصابات بالقلق أو الاكتئاب على تنظيم الحالة المزاجية السلبية للرضيع.
وفقًا للخبراء، تعاني 10 إلى 20{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} من النساء من اضطرابات المزاج مثل الاكتئاب الخفيف والتهيج وتغير الحالة المزاجية أثناء الحمل وبعده.
وقال الباحث فابيو بلانكو دورموند من جامعة هايدلبرغ: “على حد علمنا، إن هذه واحدة من المرات الأولى التي يتم فيها رصد هذا التأثير الجسدي عند الرضع بعمر ثلاثة أشهر.
وأضاف: “إن هذا التأثير يمتد إلى باقي أنظمة الإجهاد الفسيولوجية الأخرى مما يؤدي إلى [معاناة الأطفال] من مشاكل نفسية بارزة”.
وأجرى بلانكو دورموند وزملاؤه من الباحثين اختبارات شملت 50 زوجًا من الأمهات وأطفالهن، وتم رصد مؤشرات على التوتر والاكتئاب لدى 20 أما وطفلا.
تضمنت الاختبارات قياس معدلات ضربات القلب للأمهات والأطفال، وتبين أن أطفال الأمهات اللاتي تعانين من التوتر أو الاكتئاب لديهم معدل ضربات قلب أعلى بحوالي 8 نبضات في الدقيقة. كما لاحظ الباحثون أن هؤلاء الأطفال يعانون من حالات مزاجية أكثر صعوبة بالمقارنة مع أطفال الأمهات الأصحاء.
وقال فيرلي بيرجينك، الخبير في كلية الطب في إيكان، والذي لم يشارك في الدراسة: إنه “من المهم تشخيص وعلاج اضطرابات الاكتئاب والقلق لدى الأمهات الجدد، لأن له تأثيرًا فوريًا على نظام الإجهاد لدى الطفل”.
وأضاف بيرجينك قائلًا إن “نتائج الدراسات السابقة أظهرت أن هناك آثارا ضارة على المدى القصير والطويل تتعلق بالاضطرابات المزاجية بعد الولادة على الأطفال”.
وأشار الفريق البحثي إلى أن معظم حالات الاضطرابات المزاجية بعد الولادة تبدأ أثناء الحمل أو حتى قبله، وبالتالي فإن التشخيص المبكر مهم للغاية.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات