صناعيو حلب يجددون خلال اجتماعهم السنوي طرح مطالبهم والصعوبات التي يعانون منها..

بانوراما سورية:

جدد صناعيو حلب مطالبهم بتوفير الدعم اللازم للصناعة الوطنية لتتمكن من التعافي واستعادة دورها المحوري في دعم الاقتصاد الوطني ، وخلال اجتماع الهيئة العامة السنوي لغرفة صناعة حلب الذي عقد اليوم في مقر الغرفة طالب الصناعيون بزيادة ساعات التغذية الكهربائية لمختلف المناطق الصناعية واستثنائها من التقنين لدعم العملية الانتاجية وزيادة القدرة التنافسية.

ودعا المتحدثون الى سرعة تنفيذ المشاريع بهدف ايصال الكهرباء للمناطق الصناعية التي لم تصلها بعد وإنارة الشوارع الرئيسية والفرعية في المناطق الصناعية وصيانة الطرق الواصلة إليها واستكمال ايصال الخدمات الضرورية لمجمل المناطق الصناعية وتفعيل المركز الصحي واحداث مخبز في المدينة الصناعية بالشيخ نجار .

وطالب الصناعيون باستمرار مكافحة التهريب وتحسين نوعية الغزول المنتجة في مصانع القطاع العام وعدم الرفع المتكرر لاسعارها .

واستعرض المهندس فارس الشهابي رئيس غرفة صناعة حلب أبرز أعمال الغرفة خلال الفترة الماضية وما قام به مجلس الادارة من جهود لخدمة الصناعيين بشكل افضل وتذليل الصعوبات التي تعترضهم وتحسين بيئة العمل والانتاج ، متمنيا بإسم الصناعيين أن تكون هناك مبادرات اكثر جدوى وفعالية لتحسين الواقع الاقتصادي والعمل بشكل وقائي لتخفيف تأثير الازمات على الواقع الصناعي والمعيشي .

وأكد المهندس الشهابي ان العمل مستمر خلال الفترة المقبلة لتجاوز الصعوبات وتخديم الصناعيين وتحسين اوضاع المناطق الصناعية من النواحي الخدمية وذلك بالتعاون مع الجهات الخدمية ذات العلاقة .

وقدم مديرو المؤسسات الخدمية ردودا على اسئلة ومداخلات الصناعيين فبين مدير الكهرباء أن 70{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} من شبكات منطقة الراموسة باتت جاهزة وخلال 60 يوما ستصلها الكهرباء مع استمرار العمل العمل في منطقة الهلك وستكون هناك مرحلتين للتوسع في منطقة القاطرجي وخطة لتأهيل محطة حريتان لتغذية المناطق الصناعية في الريف الشمالي .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات