تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
لا صحة لانعقاد لقاءات أمنية وعسكرية سورية – تركية في «حميميم» … موقف دمشق معلن تجاه ملف «التقارب» وأ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي

رئيس لجنة مربي الدواجن في طرطوس: 85 بالمئة من المربين أحجموا عن التربية بسبب الخسائر وارتفاع أسعار الأعلاف

كشف رئيس لجنة مربي الدواجن في طرطوس شعبان محفوض أن أبرز أسباب ارتفاع الفروج والبيض مؤخراً تذبذب سعر الصرف وتأثير ذلك على أسعار المواد الداخلة في إنتاج الفروج والبيض كالذرة الصفراء والصويا باعتبار أنه يتم استيرادها من خارج القطر.
محفوض بين أن سعر طن الذرة الصفراء اليوم في الأسواق بحدود 650 ألف ليرة وسعر طن الصويا 1.250 مليون ليرة.
وأشار إلى أن إحجام نسبة مرتفعة من مربي الدواجن عن التربية مؤخراً أدى إلى ارتفاع سعر الفروج في الأسواق نتيجة خسائرهم المتكررة.
وبين بأنه منذ شهرين كانت نسبة مربي الدواجن الذين يمارسون العمل ويقومون بالتربية 30 بالمئة والمحجمين عن العمل 70 بالمئة، أما اليوم ونتيجة خسائر المربين المتكررة فقد انخفضت نسبة الذين يعملون في التربية ووصلت إلى 15 بالمئة بحيث أصبحت اليوم نسبة المربين الكلية المحجمين عن التربية 85 بالمئة.
ولفت محفوض في تصريح لجريدة الوطن إلى أنه لم يكن مؤكداً خلال الفترة الماضية إمكانية تأمين الفحم الحجري المخصص لتدفئة الدواجن وهذا الأمر أدى إلى حدوث خلخلة في الأسواق وارتفاع أسعار الفروج مؤخراً، مشيراً إلى أنه مع تأمين الفحم الحجري جزئياً للمربين مؤخراً بدأ السوق بالتعافي وانخفض سعر كيلو الفروج الحي منذ نحو يومين من 4 آلاف ليرة إلى حدود 3500 ليرة.
وأكد أنه خلال فترة ارتفاع الفروج مؤخراً ووصوله لحدود 4 آلاف قام المربون ببيع بيض التفقيس كبيض مائدة خوفاً من عودة قيام المربين برمي الصيصان كما جرى منذ مدة.
وبين بأن الدعم العلفي الذي قدمته وزارة الزراعة للمربين منذ أكثر من شهر وتأمين الفحم الحجري بشكل جزئي حل مشكلة قائمة حالياً وأعطى جرعة أمل وتفاؤل للمربين لإعادة الدورة الإنتاجية حتى ولو كانت خجولة حالياً.
ولفت إلى أن الطلب على الفروج مقارنة بالإنتاج حالياً شبه متوازن لأن القوة الشرائية ضعيفة والتربية ضعيفة ومن الممكن أن تمر أيام قليلة يرتفع فيها سعر الفروج بشكل جنوني كما حصل مؤخراً ومن الممكن أن يعود للانخفاض لأيام قليلة.
وأشار إلى أن سبب ارتفاع سعر البيض حالياً ووصول سعر الكرتونة لحدود 6 آلاف نتيجة تكلفته المرتفعة، موضحاً أن كلفة الصندوق الواحد من البيض والذي يحوي 12 كرتونة تتراوح حالياً بين 55 و60 ألف ليرة.
وتوقع أن ينخفض سعر البيض خلال شهرين تقريباً مرجعاً ذلك للإنتاج الفائض المتوقع من البيض قريباً وذلك مع انتهاء دورة تربية قسم كبير من الفروج البياض الذي بات على أبواب الإنتاج قريباً.
وختم بالقول: إن المستفيد الأكبر من ارتفاع الفروج والبيض هي الحلقات الوسيطة من مذابح وغيرها في حين أن المربين يتعرضون للخسائر، مطالباً بضرورة تدخل «السورية للتجارة» وأن تقوم بسحب الفائض من الفروج والبيض من المربين مباشرة، الأمر الذي يسهم بحصول استقرار في الأسعار في السوق، منوهاً بأن «السورية للتجارة» لا تأخذ الفروج والبيض من المربين وهناك وعود من قبلها بهذا الخصوص لكن ليس هناك أي شيء على أرض الواقع.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات