إعادة إقلاع معملي الزيت والكحول بشركة سكر حمص

أوضح المهندس عبدو محمود مدير عام شركة سكر حمص أنه تمت إعادة إقلاع معملي الزيت والكحول في الشركة بعد توقفهما نتيجة الانتهاء من عملية تصنيع بذور القطن للموسم الماضي حيث تم إجراء أعمال الصيانة الجزئية لتجهيزات المعمل بواسطة الكوادر الفنية والهندسية في الشركة لافتا إلى بدء عمليات الإنتاج في المعمل بداية الشهر الحالي وفق كميات البذور المستلمة من قبل المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان لموسم 2021 والبالغة حتى الآن 2350 طناً.

وقال محمود في تصريح لوكالة سانا إن الطاقة الإنتاجية للمعمل تصل إلى نحو 8 أطنان يومياً من زيت القطن المكرر ويتم تسويقها من قبل السورية للتجارة والمؤسسة الاجتماعية العسكرية إضافة إلى بعض جهات القطاع العام عبر الصالة المركزية للشركة مبيناً أنه تم تعديل أسعار مادة الزيت بما يتناسب مع ارتفاع سعر مادة بذور القطن حيث تمت دراسة تكاليف الإنتاج من قبل لجنة مشكلة علماً أن هذه الأسعار لا تزال أخفض من أسعار السوق بنحو 25 بالمئة.

بدوره أشار المهندس علي شقوف مدير معمل الزيت في الشركة إلى أنه تتم تعبئة الزيت في عبوات صغيرة سعة 2 ليتر و4 ليترات بهدف توفير المادة لأكبر شريحة ممكنة من المواطنين عبر مؤسسات التدخل الإيجابي حيث يتم تصنيع نحو 60 طناً يومياً من بذر القطن ينتج عنها نحو 8 أطنان زيت و40 طن كسبة و3 أطنان من مادة الصابون الشعبي لافتا إلى أن الكسبة الناتجة تباع للمؤسسة العامة للأعلاف بسعر التكلفة مع هامش ربح بسيط.

من جهته أكد المهندس أحمد عجمية المدير الفني والإنتاجي في الشركة أنه تم الإقلاع بمعمل الكحول في منتصف شباط الحالي حيث يتم إنتاج مادة الكحول حسب الطلب وتوفر المادة الأولية وبطاقة إنتاجية يومية تصل إلى 11 طناً من الكحول الطبي و1 طن و200 كيلو من الكحول الصناعي المستخدم في عمليات تبريد النفط وصناعة الدهانات لافتا إلى أنه تتم تعبئة الكحول الطبي بعبوات مختلفة منها 10 ليترات و1 ليتر و250 مل و100 مل بدرجة كحولية تصل إلى 95 بالمئة يتم توزيعه إلى شركة تاميكو والمشافي العامة والخاصة والصيدليات.

مثال جمول

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات