وزير الأشغال العامة والإسكان يجول على مشاريع اللاذقية ويشدد على ضرورة انجاز الاعمال المطلوبة دون تأخير

بانوراما سورية:

تركز اجتماع وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس سهيل عبد اللطيف ومحافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم مع مديري الجهات العامة الخدمية والشركات الانشائية على مشاريع الضواحي السكنية والمؤسسة العامة للإسكان.
أكد الوزير خلال الاجتماع على ضرورة الاسراع بتنفيذ ضاحيتي السكن العمالي في مشيرفة الساموك والسكن الشبابي المرحلة الثالثة في ستمرخو وتنفيذهما بالسرعة الزمنية المطلوبة للانتقال الى مراحل جديدة في العمل لاسيما مع بدء العمل في تهيئة الموقع العام للضاحية في مشيرفة الساموك من قبل ورشات الشركة العامة للمشاريع المائية.
واشار المحافظ السالم الى ضرورة انجاز الاعمال المطلوبة دون تأخير في تنفيذ المشاريع لانعكاساتها السلبية سواء في فوات المنفعة وارتفاع تكاليف الانجاز والتعديات على الاملاك العامة في مواقع المشاريع مؤكدا انه “لن يكون هناك أي تسوية للمخالفات والتعديات”.
وتطرق الاجتماع الى واقع معالجة متطلبات اهالي حي الغديرية على شارع الثورة/المنذرين بالهدم حيث اكد الوزير عبد اللطيف العمل على معالجة التراكمات السابقة وتثبيت حقوق الاهالي المستحقين في الحي بمتابعة من ادارة المؤسسة العامة للإسكان والتنسيق مع الفرع باللاذقية وفق اعمال اللجنة المشكلة بالمحافظة في هذا الخصوص.
حضر الاجتماع رئيس مجلس المحافظة المهندس تيسير حبيب والمديرون العامون للشركات الانشائية التابعة لوزارة الاشغال العامة والاسكان وفروعها باللاذقية وفرعي الانشاءات العسكرية متاع 6 و الاسكان العسكري 2 و الامين العام للمحافظة ورئيس مجلس المدينة ومديري المؤسسات الخدمية باللاذقية.

واطلع السيد الوزير الأشغال والمحافظ على مواقع العمل في مشاريع الضواحي السكنية / ضاحيتي السكن العمالي في مشيرفة الساموك والسكن الشبابي المرحلة الثالثة في ستمرخو /
قدم مدير فرع الإسكان المهندس كنان سعيد شرحا لمراحل العمل في مشاريع الفرع ونسب الإنجاز في كل مرحلة لافتا إلى أن مشروع السكن العمالي في المشيرفة يضم / ٥٧٨/ مسكنا وفيها /٤٦٠/ مكتتبا متوقعا البدء باعمال تنفيذ المباني في النصف الثاني من العام الحالي في الوقت الذي باشرت فيه الشركة العامة للمشاريع المائية تجهيز الموقع العام فيها وبلغت نسبة التنفيذ حوالي ١٥% ، أما بالنسبة للسكن الشبابي في ستمرخو مرحلة ١٢ سنة بين المهندس سعيد إلى أن المشروع يضم /١٨٠٠/ مسكنا تتوزع على /٣٠/برج وعدد المكتتبين/١٧٨٢/ بينما بلغ عدد المساكن في ضاحية بشلاما /٩٦٠/ مسكنا ودراسة الأبنية جاهزة .
أكد الوزير على ضرورة العمل بأقصى الإمكانات لزيادة نسب الإنجاز في هذه المشاريع نظرا لأهميتها وللانتقال لتنفيذ مراحل جديدة فيها .
كما اكد المحافظ السالم ضرورة المتابعة لمعالجة طلبات اهالي حي الغديرية واستكمال اعمال البنية التحتية في موقعي سكن الشباب والادخار..وتوفير الخدمات الاساسية من مياه وكهرباء وفق احتياج المنطقة واستكمال اعمال الارصفة وتحديد الحدائق .
شارك بالجولة رئيس مجلس المحافظة المهندس تيسير حبيب والمديرون العامون للشركات الانشائية التابعة لوزارة الاشغال العامة والاسكان وفروعها باللاذقية وفرعي الانشاءات العسكرية متاع 6 و الاسكان العسكري 2 و الامين العام للمحافظة ورئيس مجلس المدينة ومديري المؤسسات الخدمية باللاذقية.

كما تفقد الوزير عبد اللطيف الاعمال المدنية التي تنفذها الشركة العامة للبناء والتعمير في محطة توليد الكهرباء باللاذقية في موقع الرستين.
واستمعا من مدير عام الشركة المهندس عامر هلال
والكوادر العاملة في المشروع على مراحل العمل ونسب الانجاز مؤكدا ضرورة رفع وتيرة العمل وانجاز كافة الاعمال المدنية في مواعيدها مع تقديم كل التسهيلات الممكنة لانجاز الاعمال المطلوبة.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات