تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف

… ونزلت ع السلبين!

(حملت المنكوش ونزلت ع السلبين).. أبناء الساحل السوري الجميل يعرفون (المنكوش) ويعرفون السلبين، وهذا موسمه..

معلومات كثيرة على مواقع الأنترنت تتحدث عن فوائد (السلبين أو العكوب) فيما يخص أوراقه وبذوره، وتقول هذه المعلومات (يحتوي السلبين على مركبات فعالة في غاية الأهمية: السيلورامين والسيلوديانين والسيلوكريستين) إضافة إلى مواد ذات طعم مر، وزيت طيار، ومواد لعابية، وزيت دسم.

وتفيد المواد الفعالة في السلبين في حض إفراز مادة الصفراء الكبدية وكذلك إفرازات الغدد الأخرى، كما تنفع في تهدئة التشنجات، وفتح الشهية على الطعام.

وفيما يتعلق ببذور السلبين فهي تحتوي على مواد حامضية لها منافع طبية في علاج عدد من الاعتلالات المرضية، كما تحتوي البذور على مركبات تجعل منه طعاماً ودواء ممتازاً.

لن نزيد على ما تقدّم، لكن السلبين باختصار وجبة شهية المذاق، يؤكل نيئاً ومطبوخاً ومقلياً، وفي البحث عنه في البراري متعة ورياضة وفوائد.

ميسم زيزفون

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات