تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف

أكثر من 938 سيارة على خطي درعا لبنان الأردن تأخذ مخصصاتها من البنزين وخطوطها متوقفة منذ سنة

كشف مدير النقل في درعا مهيب الرفاعي عن استمرار تزويد سيارات تكسي الأجرة العاملة على خط درعا – الأردن وخط درعا لبنان بالبنزين وفق السعر المدعوم وبكمية 350 لترا للسيارة الواحدة شهريا  في وقت لا تعمل أي من هذه السيارات على تلك الخطوط نظرا لتوقفها منذ عام كامل .

وأضاف مدير النقل في تصريح لـجريدة”الوطن” أن هناك 938 سيارة تكسي أجرة مسجلة على هذه الخطوط وما زالت تأخذ مخصصاتها من البنزين المدعوم من دون أن يكون لها عمل على الخطوط ، حيث يباع البنزين على الطرقات بسعر 1500 ليرة للتر الواحد .

وأوضح الرفاعي أن فرع “محروقات” خاطب محافظ درعا في الخامس والعشرين من الشهر الجاري لتحديد السيارات المطلوب تخفيض مخصصاتها من 350 لترا شهريا إلى 100 لتر شهريا للبيع بالسعر المدعوم ، وذلك بناء على حاشية معاون المدير العام لشركة “محروقات” .

الجدير بالذكر أن هناك أعدادا كبيرة من الآليات العاملة على البنزين والمازوت تأخذ مخصصاتها وهي متوقفة عن العمل منذ فترة طويلة ، ليس في محافظة درعا فقط وإنما في جميع المحافظات السورية، وهذه الآليات بأعداد كبيرة جدا ، والبعض منها مخصص بكميات مازوت تصل إلى أكثر من 700 لتر من المازوت يوميا ، ويبدو هذا ما يفسر وجود مازوت وبنزين في السوق السوداء ، وكانت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك قد أغلقت عددا من المحطات بدمشق خلال الأيام الماضية بسبب تعاملها مع بطاقات محروقات ليست للآليات الممنوحة لها .

 

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات