افتتاح فعاليات مهرجان التسوق الشهري العائلي (صنع في سورية) بمشاركة ١٥٠ شركة في صالة الجلاء بدمشق

بانوراما سورية:

افتتحت اليوم فعاليات الدورة ١١٤ من مهرجان التسوق الشهري صنع في سورية الذي تنظمه غرفة صناعة دمشق وريفها بمشاركة أكثر من ١٥٠ شركة وطنية في القطاعات الصناعية الاربعة الغذائية والكيميائية والنسيجية والهندسية وذلك في صالة الجلاء الرياضية بدمشق من ١ الى ٨ أذار .

وأوضح عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها ورئيس اللجنة المنظمة طلال قلعه جي أن هذه الدورة تتميز في كونها تأتي مع الارتفاع الكبير في الأسعار لتلبية احتياجات المواطنين مبينا ان جديد المهرجان هو زيادة في عدد الشركات المشاركة من مختلف المحافظات اضافة الى زيادة المساحة من خلال استغلال المساحات الخارجية بأجنحة اضافية مؤكد ان اللجنة تحرص للحفاظ على تقديم صورة مميزة للفعاليات الاقتصادية ولا سيما الفعاليات القريبة من المواطن كمهرجان التسوق الشهري #صنع_في_سورية والذي أصبح علامة تجارية مسجلة تختصر فيها كل معاني الفائدة للمواطن لجهة التسوق والتسلية وغيرها من الأمور التي يجدها المواطن جميعها في مكان واحد، معتبراً أن غرفة الصناعة أعطت نموذجاً للمبادرات الاجتماعية والاقتصادية لتبني عليه فعالياتها وخاصة مهرجانات التسوق التي بدأت بالانتشار في المدن والمحافظات السورية.

وأكد قلعه جي أنه تم توجيه جميع الشركات المشاركة للبيع بأسعار الشهر الماضي أي مهرجان السويداء بما يخدم المستهلك مبيناً أن الأسعار ستكون مراقبة من قبل لجنة لتثبيت الأسعار وتتقدم اللجنة المنظمة بالشكر لجميع الشركات التي تلتزم بتثبيت أسعارها وتقديم الحسومات الحقيقية والعروض والهدايا لزوار المهرجان.

ولفت قلعه جي إلى الميزات التي تقدمها غرفة الصناعة للمشاركين في المهرجان من تخفيض قيم الاشتراك وخدمات مجانية وتخفيض التكاليف على الصناعي بما ينعكس على تحقيق انخفاض على الأسعار وتقديم المنتج السوري من خلال الجودة العالية والسعر الأنسب للمستهلك.

و أكد عدد من اصحاب الشركات أن المهرجان إحدى المبادرات المهمة التي نسعى من خلالها كمشاركين الى تقديم السلع بجودة عالية وسعر منافس الى المواطنين بحيث يكون للمهرجان التأثير الإيجابي في السوق ، لافتين إلى أن أهمية المهرجان لكونه فعالية غير ربحية تقدم السلع من المنتج إلى المستهلك دون حلقات وسيطة الامر الذي يخلق نوع من المنافسة ما بين الشركات المشتركة بالمهرجان وبين أسعار السلع في السوق بما يسهم بتخفيض الأسعار.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات