تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يتلقّى برقيات تهنئة من قادة ورؤساء دول عربية وأجنبية بمناسبة الذكرى الثامنة والسبعين لع... الجلاء في ذكراه الثامنة والسبعين… تكريس الاستقلال وخيار المقاومة الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع الرئيس الأسد خلال لقاء مع أساتذة اقتصاد بعثيين من الجامعات العامة: الدعم يجب أن يبقى والنقاش لا يتم ... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم ( 12 ) الخاص بحماية البيانات الشخصية الإلكترونية الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل بحق ثلاثة قضاة

شركة سورية تبدأ بتنفيذ أول محطة لإنتاج الغاز من روث الأبقار

أعلنت مجموعة الديوان المتحدة عن إنشاء أول محطة هاضم حيوي في سورية لإنتاج الغاز بالإعتماد على المخلفات الحيوانية .
وأوضح المدير التنفيذي للمجموعة “سعد إسحاق” انه تم توقيع عقد مع “وزارة الزراعة” لإنشاء أول محطة، وأنه المحطة ستنفذ ضمن منشأة تتابعة للمؤسسة العامة للمباقر في مدينة حمص تضم نحو 100 بقرة، حيث سيتم إنتاج الغاز الحيوي من روث الأبقار.
وبيّن أن إقامة المحطة ستتم بالاعتماد على تجهيزات من كبرى الشركات الصينية العاملة في هذا المجال، وستتكون المحطة من خزانات ومضخات وخلاطات ستولد الغاز الطبيعي الذي يمكن الاستفادة منه في توليد الطاقة أو لعبئة أسطوانات الغاز.
وأشار إسحاق، إلى أن المجموعة باشرت العام الماضي ومع التوجه الحكومي نحو توليد الكهرباء عبر الطاقة البديلة بتنفيذ 3 محطات كهروضوئية تقوم بتوليد الكهرباء في مشاريع تعود للوزارة في مدينتي دمشق وريفها، وبما يحقق وفر في استخدام المشتقات النفطية المستوردة.
وأضاف بحسب موقع الاقتصادي ، ” إن مجموعتنا تعمل في مجال الهندسة الكهربائية والطاقات المتجددة، إضافة إلى الأنشطة التجارية ونفذت عدة مشاريع متخصصة هامة في مجال إنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية، إضافة لمشاريع الإنارة وأنظمة المراقبة”.
ونفذت المجموعة العام الماضي، مشروع تغذية كافة الشارات الضوئية في مدينة دمشق، عن طريق الطاقة الشمسية بما يضمن عدم انقطاع الكهرباء عنها.
وتعاني سورية من مشاكل في تأمين مولدات الطاقة بكافة أنواعها نتيجة العقوبات الاقتصادية، إضافة إلى الأموال الهائلة التي يحاجها استيرادها من القطع الأجنبي، وبالتالي كان التوجه نحو مشاريع الطاقة البديلة وخاصة في مرحلة إعادة الإعمار.
Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات