المحبس بمليون..! الذهب يحلق بتسعيرة غير مسبوقة ويرتفع 12 ألف ليرة في يوم واحد

سجلت أسعار الذهب ارتفاعاً غير مسبوق وهو الأعلى حتى الآن، حيث ارتفع سعر غرام الذهب عيار /21/ وسجل سعراً جديداً بـ210 آلاف ليرة سورية، وبذلك يكون قد ارتفع بمبلغ 12 ألف ليرة سورية عن سعر يوم أمس والذي كان 198 ألف ليرة سورية.
كما ارتفع سعر غرام الذهب عيار /18/ بالمقدار نفسه تقريباً مسجلاً سعراً بـ180 ألف ليرة سورية بينما كان يوم أمس بسعر 169 ألف ليرة سورية.
وتزامن الارتفاع غير المسبوق للأسعار مع انخفاض حاد في مبيعات الذهب بالأسواق التي سجلت أقل من واحد كيلو غرام في اليوم حسب جمعية الصاغة في دمشق، وعلى العكس فإن الإقبال ازداد خلال الفترة السابقة على شراء الذهب من المواطنين بدلاً من بيعه، حيث قام العديد من المواطنون ببيع مدخراتهم من الذهب إن كان ذهب حلي ومصاغ أو ذهب ادخار من ليرات وأونصات ذهبية، وذلك لتأمين تكاليف المعيشة اليومية أو لتأمين سيولة مادية وذلك في ظل الارتفاع الكبير للأسعار الذي تشهده الأسواق نتيجة الارتفاع غير المسبوق لسعر الصرف.
وكان لافتاً في الأيام السابقة أن جمعية الصاغة تتأخر يومياً في الإعلان عن التسعيرة اليومية وذلك نتيجة التقلبات المتسارعة في سعر الصرف الذي يحكم آلية تسعير الذهب بالتوازي مع سعر الذهب العالمي الذي حافظ على استقرار سعري نسبي خلال الأيام الماضية بحوالي 1.732 دولاراً للأونصة الذهبية العالمية.
وكانت ردود أغلبية المتابعين لصفحة جمعية الصاغة في دمشق على موقع التواصل الاجتماعي «الفيسبوك» ما بين الساخرة والمستغربة من هذه الأسعار غير المسبوقة، فاعتبر البعض أن التسعيرة الجديدة تأثرت بالارتفاع الأخير لأسعار البنزين والغاز، وأنه يجب وضع أرقام الإسعاف بجانب التسعيرة، على حين كتب البعض تعليقات ساخرة يعتذر فيها عن الزواج لكون سعر أصغر محبس ذهب أصبح نحو مليون ليرة سورية مع التسعيرة الجديدة، وتحدث البعض عن أن أسواق الذهب شبه خالية من الزبائن ومحال الصاغة متوقفة عن البيع حالياً لحين استقرار التسعيرة حيث يشاع بأن التسعيرة الحقيقية يجب أن تكون 216 ألف ليرة سورية.

الوطن

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات