منتجات متنوعة في مهرجان التسوق (صنع في سورية) بطرطوس

يقدم مهرجان التسوق الشهري “صنع في سورية” الذي تقيمه غرفة صناعة دمشق وريفها بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة طرطوس في مدينة طرطوس القديمة على الكورنيش البحري منتجات غذائية ومنظفات وألبسة وجلديات إلى جانب الأعمال اليدوية بأسعار مخفضة تلبي احتياجات كل أسرة من مكان واحد ما يسهم بتخفيف الأعباء عنها في ظل الظروف المعيشية الصعبة.

وأوضح مدير المهرجان “محمد عمر” في تصريح لمراسلة وكالة سانا أن المهرجان يقام بمشاركة أكثر من مئة شركة محلية صناعية من مختلف المحافظات ليقدم في دورته “115” منتجات محلية من المنتج إلى المستهلك مع عروض خاصة وحسومات تتراوح بين “15 و 30” بالمئة لافتاً الى أن إقامة المهرجان في هذا الموقع الأثري والتاريخي لإظهار رونق السياحة الداخلية مع تسوق منتج صنع في سورية.

مندوبو الشركات المشاركة أكدوا أهمية واستمرار المهرجان لتقديم المنتج السوري للمواطن السوري بأرخص الأسعار كما قال “رضوان كنج” مندوب شركة ساندي للمنظفات موضحاً أن قدومه من دمشق إلى طرطوس والمشاركة للمرة الخامسة عشرة بهدف خدمة ودعم المواطن والمنتج.

ورأى “بلال بري” من القنيطرة مندوب إحدى الشركات المتخصصة بمجال عصر الزيوت وصناعة المواد التجميلية الطبيعية الذي أصر على ارتداء اللباس التراثي لمحافظته أن مشاركته الأولى بطرطوس تهدف إلى التعريف بهذه المنتجات بشكل مباشر آملاً أن تسهم هذه المبادرات في دعم المواطن والاقتصاد الوطني.

بدوره وجد “خالد محمد” من حمص أن مشاركته بمجال صناعة الحلويات عبر منتج “تاج البشائر” محطة لتقديمها بسعر التكلفة مؤكداً حرصه على المشاركة المستمرة بالمهرجان الذي يزداد الإقبال عليه بشكل لافت.

وعن مشاركتها قالت الحرفية “جمانة القاسم” أنها أتت من دمشق لعرض قطع يدوية بسعر رمزي ليتسنى لمحبي هذه الأعمال شراؤها بسهولة فيما يداوم “عادل قطيش” من السويداء على المشاركة بالمهرجان منذ انطلاقته الأولى لتقديم منتجاته الطبيعية المنزلية مثل خل التفاح ودبس العنب والرمان إلى المستهلك مع المحافظة على الأسعار منذ ما يقارب العامين وحتى الآن.

زوار المهرجان عبروا عن ارتياحهم لهذه الخطوة التي تسهم في تخفيف الأعباء عنهم في ظل الظروف المعيشية الصعبة كما قالت “سهام المحمد” في حين وجد “محمد رمضان ذهني” أن المهرجان جيد في هذه الأجواء نظراً لتلبيته الاحتياجات التي تتطلبها كل أسرة بينما وجد “غياث العاني” في العروض والحسومات المقدمة خلال فترة المهرجان فرصة جيدة لشراء سلع إضافية وخصوصاً أنها تقدم بسعر يقل عن الأسواق بنحو 25 بالمئة.

وتستمر فعاليات المهرجان التي انطلقت اليوم لغاية الـ 23 من شهر آذار الجاري.

بانوراما سورية-فاطمة حسين-سانا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات