عقود جديدة بقيمة 10 مليارات ليرة لفرع المنطقة الجنوبية في الشركة العامة للبناء والتعمير

دمشق – محسن عبود
أبرم فرع المنطقة الجنوبية في الشركة العامة للبناء والتعمير خلال الشهرين الماضيين كانون الثاني وشباط من هذا العام عقوداً جديدة بلغت قيمتها 10 مليارات ليرة، موزّعة على بناء أربعة أبراج سكنية جديدة في ضاحية الديماس الجديدة بريف دمشق بقيمة 5 مليارات ليرة، وأيضاً عقد بقيمة 4 مليارات ليرة لبناء برجين سكنيين في ضاحية الفيحاء بقدسيا، وهذان المشروعان ينفذهما الفرع لمصلحة المؤسسة العامة للإسكان، كما تعاقد الفرع على تنفيذ مشاريع تبلغ قيمتها مليار ليرة لمصلحة وزارة الموارد المائية في دمشق وريفها.
وبيّن المهندس كمال حسن مدير فرع المنطقة الجنوبية أن الأعمال في مدينة معارض السيارات في منطقة الدوير والتي ينفذها الفرع لمصلحة محافظة ريف دمشق بدأت بنهاية العام الماضي ومازالت مستمرة لإنهاء أعمال البنية التحتية خلال المدة المتعاقد عليها دون تأخير.
وعن أعمال الفرع خلال عام 2020 بيّن حسن أن خطة الفرع كانت بحدود 5.7 مليارات ليرة، وكانت الأعمال المنفذة الفعلية بحدود 7.1 مليارات ليرة، أي بنسبة تنفيذ 124% بزيادة 24% وبقيمة مالية 1.4 مليار ليرة. كما بيّن أن الفرع كان متوازناً من ناحية الربح والخسارة. وفيما يتعلق بخطة عام 2021 فقد بلغت 6.6 مليارات ليرة، وأن الأعمال المنفذة خلال شهري كانون الثاني وشباط الماضيين بلغت 900 مليون ليرة من خطة عمل مقررة بمبلغ 650 مليوناً، أي زيادة عن الخطة بنسبة 38% وبقيمة 250 مليون ليرة، إضافة إلى الاستمرار في تنفيذ باقي المشاريع، وخاصة مشاريع السكن الشبابي في منطقتي قدسيا والديماس.
وعن الصعوبات التي تواجه العمل في المشاريع، قال حسن إن في مقدمتها تقلّب الأسعار نتيجة عدم استقرار سعر الصرف بسبب الحصار الاقتصادي الجائر على اقتصادنا الوطني، وصعوبة تأمين المحروقات اللازمة لعمل الآليات، عدا عن النقص في اليد العاملة وخاصة الفنية والخبيرة نتيجة هجرتها، إما إلى الخارج أو إلى القطاع الخاص، إضافة إلى عدم إمكانية تمديد خدمة أصحاب الخبرة وممن أتمّ الستين من العمر، وأن الجهات العامة بشكل عام بأمسّ الحاجة لأصحاب هذه الخبرات للحفاظ على العملية الإنتاجية في جميع جهات القطاع العام، وخاصة الشركات الإنشائية الوطنية التي ستلعب دوراً اقتصادياً مهماً جداً في إعادة إعمار سورية
بانوراما سورية-البعث
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات