تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر قانوناً بإحداث وزارة إعلام تحل بدلاً من الوزارة المحدثة عام 1961 تحت عنوان: “الأغلبية العالمية”.. حوار فكري وسياسي خاص لوزير الخارجية الأبخازي إينال أردزينبا مع الرئ... سورية تطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة بإدانة العدوان الإسرائيلي على أراضيها الرئيس الأسد يتلقّى برقيات تهنئة من قادة ورؤساء دول عربية وأجنبية بمناسبة الذكرى الثامنة والسبعين لع... الجلاء في ذكراه الثامنة والسبعين… تكريس الاستقلال وخيار المقاومة الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع التقوى بدمشق الرئيس الأسد يؤكد خلال لقائه عدداً من كبار علماء الشام دور المؤسسة الدينية بترسيخ الاستقرار من خلال ... الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية الرئيس الأسد يلتقي ضباطاً متقاعدين: استثمار النضج والمعرفة والخبرة المتراكمة لخدمة الدولة والمجتمع

تعرف على المعدل المثالي لسكر الدم على مدار اليوم

سلط تقرير طبي الضوء على المعدل المثالي لسكر الدم في الجسم على مدار اليوم بما في ذلك قبل الوجبات وبعدها.
وأكد موقع “ميديكال نيوز توداي” الطبي المتخصص على أن معرفة المستويات المثالية للسكر في الدم قبل تناول الطعام وبعده، يساعد في التحكم في الجلوكوز للحفاظ على المستويات ضمن المعدل الطبيعي.

وقال الموقع إن الأطباء عادة ما يستخدمون مخططات سكر الدم لتحديد الأهداف المراد الوصول إليها ومراقبة خطط علاج مرض السكري.

وأشار إلى أن المعدل المثالي للسكر في الدم يعتمد على الوقت الذي تجرى فيه مراقبة جلوكوز الدم في اليوم، وكذلك عند تناول الوجبات آخر مرة.

ولفت إلى أن أفضل مستوى للسكر في الدم لغير المصابين بالسكري قبل الوجبات هو أقل من 100 مجم / ديسيلتر.

فيما يعد المعدل المثالي للسكر في الدم بعد تناول الوجبة بساعة إلى ساعتين أقل من 140 مجم / ديسيلتر.

وبالنسبة لمرضى السكري، فإن أفضل معدل للسكر في الدم يكون بحسب التقرير 80-130 مجم / ديسيلتر، وذلك قبل الوجبات.

أما بعد تناول الوجبة بساعة إلى ساعتين فإن أفضل معدل للسكر في الدم لدى مرضى السكري أقل من 180 مجم / ديسيلتر.

وعرض الموقع بعض طرق خفض مستويات السكر في الدم، وبينها الحد من تناول الكربوهيدرات دون الصيام، وزيادة تناول الماء للحفاظ على الترطيب وتخفيف السكر الزائد في الدم، والانخراط في نشاط بدني، مثل المشي بعد الوجبة، لحرق السكر الزائد في الدم، وتناول المزيد من الألياف.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات