تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الشعب يقر مشروع قانون إحداث وزارة الإعلام الرئيس الأسد: عندما تتمسك بمصالحك الوطنية ومبادئك ربما تدفع ثمناً وتتألم وتخسر على المدى القريب لكن ... الرئيس الأسد يلتقي المشاركين في مخيم الشباب السوري الروسي مجلس الوزراء يؤكد أهمية استنباط أفكار ورؤى تسهم برفع مستوى أداء المؤسسات التي تعنى بالشأنين الخدمي و... الأمن الفيدرالي الروسي يعلن اعتقال 49 شخصا لتورطهم بتمويل إرهابيين في سورية مجلس الوزراء يطلب من الوزارات المعنية التنسيق مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والأهلية لإطلاق الأس... افتتاح أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة ال... اجتماع لوزراء داخلية الأردن وسورية والعراق ولبنان لبحث جهود مكافحة المخدرات الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بالإعفاء من غرامات رسوم الري وبدلات إشغال أملاك الدولة واستصلاح الأرا... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (3) الخاص بإحداث وحوكمة وإدارة الشركات المساهمة العمومية والشركات المش...

ندوة حوارية في طرطوس حول القوانين والتعليمات الناظمة للتعامل بالقطع الأجنبي والمنتجات والخدمات البنكية في المصارف العامة والخاصة

بانوراما سورية:

برعاية وحضور السيد محافظ طرطوس المحامي صفوان أبو سعدى أقامت غرفة تجارة وصناعة طرطوس ندوة حوارية تحت عنوان:
(القوانين والتعليمات الناظمة للتعامل بالقطع الأجنبي والمنتجات والخدمات البنكية في المصارف العامة والخاصة)
وذلك بحضور السادة المحامي العام المستشار هيثم حرفوش وقائد شرطة المحافظة العميد موسى الجاسم ورئيس غرفة تجارة وصناعة طرطوس أ.مازن حماد وقاضي التحقيق ورئيس فرع نقاب المحامين بطرطوس
حيث تم طرح التساؤلات والاستفسارات من قبل الفعاليات الإقتصادية والتجارية بخصوص القوانين الناظمة للتعامل بالدولار بشكل خاص والعملات الأجنبية بشكل عام ..وتم الرد على الأسئلة المتعلقة بالقرارات والتعليمات المتعلقة بهذا الموضوع وتطبيقها على أرض الواقع من قبل مدير فرع مصرف سورية المركزي بطرطوس أ. يوسف إبراهيم وتم مناقشة كل ماتقدم وغيره بكل شفافية مع الجهات المعنية
رحبّ الاستاذ مازن حمّاد رئيس الغرفة بالسيد المحافظ والسيد المحامي العام والسيد قائد الشرطة مشيراً الى ان الهدف من اقامة هذه الندوة هو شرح القوانين والانظمة النافذة من قبل المصرف المركزي والتوصل الى الية عمل تجعل تطبيقها سليماً مبيناً وجود الكثير من حالات الخلل في الية التطبيق التي تتم ومن ثم وجودالكثير من الاشخاص الذين اوقفوا بغير وجه حق بشبهة التعامل بغير الليرة السورية
وقال ان الجميع تحت سقف القانون النافذ لكن ليسوا مع سوء التطبيق لهذا القانون مشيراً الى ان حالات عديدة اتهمت بالتعامل بالدولار وتبين بعد ذلك ان الامر غير ذلك ماجعل الكثيرين يوقفون اعمالهم في هذه المرحلة نتيجة الخوف
بعد ذلك استعرض السيد يوسف ابراهيم مدير المصرف المركزي القوانين النافذة وشرحها مع الكيفية التي يتم فيها التطبيق بحق المخالفين ثم فتح المجال لتساؤلات وملاحظات ومداخلات ومقترحات الحضور
حيث طالب المتحدثون بمعالجة الخلل والظلم الذي رافق التطبيق والذي اساء لفعاليات تجارية واقتصادية معروفة وانعكس سلباً على العمل التجاري والبحري والاقتصادي وأشاروا الى ان المعالجة تكون من خلال تأهيل كوادر الضابطة المالية والمصرفية والقضائية المكلفة بالتطبيق واصدار تعليمات واضحة عن المصرف المركزي بخصوص المسموح والممنوع في قطاع النقل البحري وغيره من القطاعات
ومن خلال وضع الية عمل مشتركة بين المصرف المركزي والجهات المختصة تحدد طريقة الملاحقة والادلة والقرائن التي من شأنها اتهام هذا وابعاد التهمة عن ذاك
وطالب بعض الحضور بالعمل على توحيد سعر الصرف بدل ان يكون عدة اسعار ومنع صعوده او هبوطه الحاد انما استقراره على سعر توازني ..وتأمين القطع اللازم لاستيراد المواد المسموح باستيرادها من الخارج والتوسع بالبنية التحتية قبل اعتماد الدفع الالكتروني بدل الكاش واعتماد سعر صرف واقعي بالنسبة لحوالات المغتربين لان من شأن ذلك زيادة التحويلات كثيراً
كما طالب اخرون بمعالجة سوء المعاملة مع الزبائن في بعض المصارف العامة كمصرف التسليف الشعبي بطرطوس وتسهيل اجراءات الايداع والسحب بما في ذلك رفع سقف السحب اليومي من الحساب العائد لجهات نقابية وخاصة وغيرها
بدوره
بدورهما القاضي هيثم حرفوش محامي عام طرطوس والعميد موسى الجاسم قائد شرطة المحافظة تحدثا خلال الندوة عن الية العمل الحالية واكدا حرصهما على التطبيق السليم للقانون بحق المخالفين والمرتكبين وعدم الحاق الظلم باي شخص وابديا استعدادهما للتعاون التام في هذا المجال
وأكد مدير المصرف المركزي بطرطوس نحن اليوم هدفنا توعية الناس ووقوف الجميع إلى جانب مؤسسات الدولة من أجل مواجهة الحرب الإقتصادية و الإعلامية والنفسية ونكسب هذه المعركة كما وجه السيد الرئيس #بشار_الأسد ونحن ستشهد انكسار للدولار وتعزيز للعملة الوطنية وصمود لها وبالتالي الحفاظ على الإقتصاد الوطني واكد أن واجب كل فئات المجتمع و شرائحه أفراد ومؤسسات في مواجهة الحرب الإقتصادية العدوانية ودعم الليرة ويجب التعاون مع بعضنا واتخاذ الإجراءات التي تحافظ على قيمة الليرة وتعزيز صمود البلد
كما شارك في الحوار والرد على التساؤلات السادة مدراء المصارف العامة والخاصة بالمحافظة والجهة المختصة في جهاز قوى الأمن الداخلي والسلطة القضائية
حضر الندوة نائب رئيس المكتب التنفيذي م بسام حمود وأعضاء المكتب التنفيذي جميعا ومدير غرفة تجارة وصناعة طرطوس أ محمد العجي وأعضاء غرفة تجارة وصناعة طرطوس وعدد كبير من الفعاليات الإقتصادية والتجارية في المحافظة ورئيس غرفة الزراعة وجميع المعنيين بالشأن
أدار الندوة أ.هيثم يحيى محمد

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات