تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الشعب يقر مشروع قانون إحداث وزارة الإعلام الرئيس الأسد: عندما تتمسك بمصالحك الوطنية ومبادئك ربما تدفع ثمناً وتتألم وتخسر على المدى القريب لكن ... الرئيس الأسد يلتقي المشاركين في مخيم الشباب السوري الروسي مجلس الوزراء يؤكد أهمية استنباط أفكار ورؤى تسهم برفع مستوى أداء المؤسسات التي تعنى بالشأنين الخدمي و... الأمن الفيدرالي الروسي يعلن اعتقال 49 شخصا لتورطهم بتمويل إرهابيين في سورية مجلس الوزراء يطلب من الوزارات المعنية التنسيق مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والأهلية لإطلاق الأس... افتتاح أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة ال... اجتماع لوزراء داخلية الأردن وسورية والعراق ولبنان لبحث جهود مكافحة المخدرات الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بالإعفاء من غرامات رسوم الري وبدلات إشغال أملاك الدولة واستصلاح الأرا... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (3) الخاص بإحداث وحوكمة وإدارة الشركات المساهمة العمومية والشركات المش...

سوق الفصول الأربعة… تعزيز التكافل والروابط بين المشاركات

سوق الفصول الأربعة للمشغولات اليدوية فكرة تقوم على تبادل المنتجات بين سيدات من كافة شرائح المجتمع سواء من إنتاجهن أو من الفائض عن حاجة الأسرة أو البيع بأسعار مخفضة.

السوق الذي يقام مع بداية كل فصل من فصول السنة عاد لفتح أبوابه مؤخراً وعرض المشغولات المشاركة فيه في جامع حسيبة بمشروع دمر حيث يساعد المشاركات على اقتناء أشياء يحتجنها ولا سيما في ظل الظروف الراهنة وذلك حسب مديرة مشروع “خلايا النحل” سحر البصير.

البصير بينت أن سوق الفصول الأربعة أحد نشاطات المشروع التي تجمع نساء منتجات في معرض لتبادل الأغراض الفائضة عن حاجة العائلة أو بيعها بأسعار زهيدة ما يعزز التكافل والروابط الاجتماعية.

وأوضحت هناء العكش مديرة السوق التنفيذية أنه يضم أشغالاً يدوية فنية عالية الجودة من تحف وأوان زجاجية من إنتاج نساء من مختلف الفئات والأعمار بعضهن قدمن قطعاً فنية من بقايا الأقمشة المستعملة.

ليلى إسبر أشارت إلى أنها عرضت بعض الإكسسوارات والملابس وعدداً من لوازم البيت المختلفة فيما بينت تيريز عفيصة أنها تقوم بتدوير الأقمشة البالية وتعيد خياطتها لصنع منتجات مختلفة لأفراد العائلة كاللحف والدمى القماشية والشراشف والوسائد وسواها باستخدام أدوات الإبرة والخيط.

بدورها أوضحت نازك حاج عثمان أنها شاركت بمنتجات غذائية صنعتها يدوياً وقامت بحفظها وتخزينها وتعبئتها بطريقة جذابة.

عفاف النبواني إحدى الزائرات رأت أن المشغولات والمنتجات المتنوعة التي صنعت يدوياً تروي إبداعات النساء وصبرهن رغم كل الظروف لدعم أسرهن.

بانوراما سورية-لمياء الرداوي-سانا

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات