محافظ طرطوس خلال جولة على أسواق الجملة ومحال بيع المواد الغذائية: المرسوم رقم 8 جاء لضمان مصلحة مختلف الحلقات التجارية وحماية حقوق المستهلك ومنع الإستغلال والإحتكار

طرطوس:
متابعة لواقع الأسواق وإلتزام الباعة بالأسعار وحسن تطبيق المرسوم التشريعي رقم 8 الخاص بحماية المستهلك قام محافظ طرطوس المحامي صفوان ابو سعدى بجولة على أسواق الجملة ومحال بيع المواد الغذائية و الخضار في سوق المشبكة وهنانو والرمل
وطلع أبو سعدى على واقع الأسواق وإلتزام أصحاب المحلات بالتسعير والإعلان عنها ومن محلات الجملة بالتعامل بالفواتير سواء من المنتجين مباشرة ام للحلقات التجارية الأخرى.
واستمع المحافظ من المواطنين المتواجدين في السوق عن ملاحظاتهم وآرائهم بالأسعار والإنخفاض الذي طرأ عليها ..ومنعكسات تطبيق المرسوم التشريعي رقم 8 على إلتزام الباعة وضبط الأسعار مؤكدا الإستمرار والجدية بمتابعة مختلف الفعاليات التجارية بدءا من المنتجين وتجار الجملة وصولا إلى باعة المفرق.
ولفت إلى أن المرسوم جاء لضمان مصلحة مختلف الحلقات التجارية وحماية حقوق المستهلك ومنع الإستغلال والإحتكار لمختلف المواد..معربا عن أمله بإلتزام كافة الفعاليات بالتعليمات الواردة بأحكام المرسوم حتى لا يكونوا عرضة للمخالفات.
حيث تم تشميع وإغلاق عدد من المحال التجارية لعدم إلتزام أصحابها بإظهار الفواتير والإعلان عن الأسعار
وطرح عدد من اصحاب الفعاليات التجارية بعض الملاحظات حول فهمهم للمواد المتعلقة بالمرسوم والاجراءات التنفيذية ..والتي اجاب عنها مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك يوسف حسن
وكلف المحافظ أبو سعدى عضو المكتب التنفيذي المختص مع مجلس مدينة طرطوس والتموين ضرورة إجراء دوريات يومية لمراقبة الأسعار
ونشر الأرقام الهاتفية لتلقي الشكاوي مباشرة او الإستفسار عن أي حالة وذلك لتعزيز ثقافة الشكوى المحقة للمواطن.
رافق السيد المحافظ بالجولة قائد الشرطة العميد موسى الجاسم وعضو المكتب التنفيذي التنفيذي المختص أ. بيان عثمان ورئيس مجلس مدينة طرطوس القاضي محمد زين ومدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أ.يوسف حسن.
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات