استشهاد ثلاثة عمال في الاعتداء على ناقلة النفط في بانياس.. ولم يؤثر الحادث على عمل المصفاة  

أوضح مصدر مسؤول في بانياس أنه “استشهد 3 عمال أثناء قيامهم بأعمال الصيانة على متن ناقلة النفط إثر اندلاع حريق في أحد خزانات الناقلة نتيجة تعرضها لاعتداء قبالة الشركة السورية لنقل النفط في بانياس مساء يوم السبت”، مضيفاً أن “فرق الإطفاء قامت بالسيطرة على الحريق وإخماده”.

وبيّن المصدر في تصىيح لتلفزيون الخبر أن “العمال الذين استشهدوا على متن الناقلة نتيجة الاعتداء هم الشاب أحمد وفيق محمد من قرية بلغونس في بانياس، والشاب أحمد أمين من جزيرة أرواد، والشاب محمد حسين ياسين من محافظة حلب”.

وأردف المصدر أنه ” يوجد أضرار مادية بسيطة بالناقلة نتيجة الاعتداء، ولكن تم إصلاحها وصيانتها بشكل كامل بأيدي عمال الصيانة المتواجدين في مصب النفط ببانياس”.

وذكر المصدر أن “ناقلة النفط التي تم استهدافها صغيرة، والحمولة التي بداخلها لم تتأثر أبداً بالاعتداء”، مشيراً إلى أنه ” لا تتجاوز حمولتها 30 ألف طن من النفط الخام أي تكفي عمل يومين في مصفاة بانياس، حيث تصل حمولة العمل اليومية إلى ما يقارب 18 ألف طن”.

وأضاف المصدر أن “الناقلة بعد استهدافها عادت إلى مربط تكرير نواقل النفط الخام التابعة للشركة السورية لنقل النفط لاستجرار كامل حمولتها إلى خزانات الشركة، وترحيلها فيما بعد إلى مصفاة بانياس”.

وأكد المصدر أن “المصفاة لم تتوقف عن عملية الإنتاج أبداً، وهناك مخزون جيد وكافي من النفط الخام”.

يُذكر أن وزارة النفط أعلنت عن اندلاع حريق في أحد خزانات ناقلة نفط، بعد تعرضها لما يعتقد أنه هجوم من طائرة مسيرة قادمة من اتجاه المياه الإقليمية اللبنانية مساء السبت.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات