تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء يطلب من الوزارات المعنية التنسيق مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والأهلية لإطلاق الأس... افتتاح أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة ال... اجتماع لوزراء داخلية الأردن وسورية والعراق ولبنان لبحث جهود مكافحة المخدرات الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بالإعفاء من غرامات رسوم الري وبدلات إشغال أملاك الدولة واستصلاح الأرا... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (3) الخاص بإحداث وحوكمة وإدارة الشركات المساهمة العمومية والشركات المش... السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الى هيئة التميّز والإبداع:الوصول لمنظومة كاملة للتعليم الإبداعي يكون... الرئيس الأسد يستقبل وزير الخارجية الإيراني ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المن... دفاعاتنا الجوية تتصدى لعدوان إسرائيلي في ريف دمشق الدفاعات الجوية تسقط طائرتين مسيرتين غربي دمشق دخلتا من اتجاه الجولان المحتل اطلاق برنامج دعم شحن الصادرات الصناعية السورية

مجموعة من الشباب يؤسسون مشروعهم بزراعة الفطر المحاري

أسس مجموعة من الشباب من أبناء مدينة طرطوس مشروعهم الزراعي الخاص بمجال زراعة الفطر المحاري ويستعدون لإنتاج أول دفعة منه في بداية الشهر القادم.

الشباب وهم عروة أسعد وبنيامين محمد ولؤي أحمد ومحسن التيشوري وأحمد سلمون اجتمعوا معاً وأخذوا مقراً خاصاً لمشروعهم في حي العريض بمدينة طرطوس بمبادرة من عروة كونه صاحب مشروع سابق بهذا المجال لكنه توقف بسبب التحاقه بالخدمة العسكرية.

يقول عروة في حديثه لنشرة سانا الشبابية إن فكرة المشروع جاءت من الظروف المعيشية الصعبة والحاجة لأكثر من عمل لتأمين مستلزمات الحياة اليومية موضحاً أنه حصل على الأبواغ اللازمة للزراعة من مؤسسة إكثار البذار بطرطوس.

ويضيف تمت زراعة الأبواغ في الثالث عشر من نيسان الحالي حيث زرعنا كمية 300 كيس من التبن بالأبواغ وكلفتها نحو 300 ألف ليرة بحيث ستكون الكمية المنتجة 250 كيلوغراماً من الفطر كل 20 يوماً مؤكداً أن المشروع لن يتوقف عند هذا الحد حيث سيتم خلال الأيام القادمة زراعة 1000 كيس.

يضع الشباب نصب أعينهم خطة تسويقية واضحة تتضمن التواصل مع الناس عبر فيسبوك من خلال صفحة خاصة إضافة لعدد من المطاعم الموجودة بالمدينة حسب أسعد موضحاً أنهم سيعلنون عن أسعار مخفضة جداً.

غرام محمد

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات