إجراءات وتدابير عاجلة لمعالجة تأثيرات انخفاض منسوب مياه نهر الفرات على ري المزروعات في دير الزور

شهد نهر الفرات انخفاضاً ملحوظاً بمنسوب المياه خلال الثلاثة أيام الأخيرة نتيجة قيام الاحتلال التركي بتخفيض كمية المياه الواردة من 500 متر مكعب بالثانية إلى 200 متر مكعب بالثانية مما أدى إلى توقف عدد كبير من المحركات الزراعية عن العمل في محافظة دير الزور، وهذا يشكل ضرراً كبيراً على المحاصيل الزراعية وخاصة محصول القمح إضافة إلى المحاصيل الصيفية كالقطن والخضار الصيفية.

وفور حدوث ذلك قامت وزارة الموارد المائية بالتنسيق مع المحافظ والجمعيات الفلاحية باتخاذ الإجراءات اللازمة لزيادة طول أنابيب سحب المياه وتوفير الآليات اللازمة لفتح قنوات لإمداد المضخات بالمياه.

وفي نفس السياق تم التنسيق بين وزيري الزراعة والموارد المائية للتحرك الفوري لكافة الفرق العاملة في المحافظات وتوجيه كل الدعم اللازم لضمان استمرار تشغيل محركات الري وتمكين الفلاحين من ري المساحات المزروعة، ونتيجة لذلك لم يحدث أي أضرار تذكر حتى الآن على المحاصيل الزراعية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات