افتتاح سوق المهن اليدوية الدائم في طرطوس

طرطوس-علي مالك عيشة:

افتتح اليوم فرع اتحاد الحرفيين بطرطوس سوق المهن اليدوية الدائم في طرطوس الكائن على الكورنيش البحري مقابل حديقة الطلائع وذلك تحت رعاية أمين فرع الحزب في طرطوس الدكتور محمد حسين و السيد محافظ طرطوس المحامي صفوان أبو سعدى وبحضور قائد شرطة محافظة طرطوس السيد العميد موسى الجاسم ورئيس فرع الأمن السياسي السيد العميد شكيب نصر و رئيس مجلس المحافظة السيدة عليا محمود وعضوا قيادة فرع الحزب بطرطوس سمير خضر وجمال غزيل وأعضاء المكتب التنفيذي ورئيس وأعضاء اتحاد الحرفيين بطرطوس وأعضاء مجلس المحافظه المدراء وعدد من الاهالي والمهتمين من ابناء المجتمع .

يحتوي السوق منتجات 57 حرفي وحرفية موزعين على 19 محل في سوق المهن اليدوية ، ويتضمن السوق أعمال بالحرير الطبيعي ، و أعمال متعددة بالخيزران و أطباق القش ، و أعمال فنية بمادة الخشب ، و مشغولات فنية بأوراق الألمنيوم ، و مجسمات وتصاميم تراثية و أعمال فنية بالفضة والأحجار الكريمة ، و أعمال وألبسة صوفية مشغولة يدويأ ، و حلي ومجوهرات و إكسسوارات ، و منمنمات من الخرز والنحاس ، إضافةً لأشكال فنية بفن النحت ، و أعمال وجزادين من الجلد الطبيعي و جزادين نسائية مختلفة ،
، و تراثيات نحاسية ، المونة الغذائية المنزلية الريفية ، و مقطرات من ماء الورد والزهر وخل التفاح ودبس الرمان ، و مواد تجميلية مستخرجة من الطبيعة . مشغولات ولوحات فنية من مخلفات الطبيعة ، و لوحات فنية مشغولة من شرانق الحرير
أصداف بحرية مع مشغولات فنية من صدف البحر ورمله ، وأشكال فنية متعددة من تاريخنا وحضارتنا وتراثنا .
وتحدث عدد من الحرفيين عن بعض بعض مشاركاتهم وارائهم :

محسن العجي رئيس جمعية المهن اليدوية: سوق المهن اليدوية هو السوق الأول وانجاز كبير أدى إلى تجميع كل من يمتلك حرفة في المحافظة ليشكل نقطة وملتقى جذب سياحي لكثير من أهالي المحافظة والمحافظات الأخرى والبلدان المجاورة .

الحرفيتان نظمية اسماعيل وثناء سليمان : إقامة هذا السوق هو انجاز حقيقي ودليل واضح على قدرة الإنسان السوري وإمكانياته الكبيرة في العطاء والتميز المتنوع رغم الظروف المحن وان الإنسان قادر ويستطيع مما يشكل مصدر رزق للكثير من الحرفيين وخاصة جرحانا الأبطال ..

الحرفي النحات حسن محمد الذي شارك بالعديد من المنحوتات متمثله بكافة أنواع الحجر وإعمال الخشب ذات دلالات ومعان حضارية قديمة تدل على حضارة الإنسان السوري ..

الحرفية احلام بدران شاركت بالعديد من الأعمال تتعلق بإعادة تدوير المجسمات وصناعة السجاد بتصاميم اكثر دقة تسر الناظرين إليها .

الحرفية ابتسام روميه : تضمن مشاركتها بالعديد من الإكسسوارات المتنوعة ذات الألوان الجميلة اليدوية على النحاس والخرز متداخلة معها أحجار كريمة ذات أشكال عصرية تواكب الحاضر بالإضافة إلى الجلديات وغيرها من الأعمال .

وأكدت الحرفية ريم حماد بهذه المناسبة على ضرورة الثقة بالاحلام لأنها سوف تتحقق يوما ما وإن طال الزمان وهو حال الحلم الذي طال انتظاره منذ اكثر من سنوات ليبصر النور ويصبح واقعا وفرصة مناسبة لترويج وتسويق المنتج المحلي متمنيه التوفيق للجميع ولكل من ساهم في تحقيق الحلم ..

الحرفية بشرى بشارة شاركت بالعديد من الأعمال ومستحضرات ومواد تجميلية من منتجات الطبيعة ومقطرات وبعض الصناعات اليدوية مؤكده على ضرورة الحفاظ على التراث وضرورة نقله للأبناء والاحفاد لأنه هوية وطن .

ولم يغب التراث القديم بتصميمه وأدواته البسيطة ذات الجمالية العالية والرونق الجميل لتشكل مرآة عن حضارة المجتمع السوري لتعكس تميزها عن البلدان وظهر من خلال مشاركة الحرفيتان روجيه ابراهيم وجمانه ابراهيم ) التي احتوت على العديد من اللوحات من شرانق الحرير والإكسسوارات مؤكدين على ضرورة الاهتمام بهذا التراث وتدريسه دائما في المعاهد المتخصصة والندوات الثقافية ليبقى حاضرا في الأذهان ..


Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات