المشاركة الطلابية الواسعة بالانتخابات في الخارج أعظم تعبير عن تلاحمهم مع الوطن … رئيس اتحاد طلبة سورية: كل صوت نضعه في صناديق الاقتراع بمثابة رصاصة بصدر من تآمر على سورية

أكدت رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية دارين سليمان أن الطلاب سيكونون في مقدمة المشاركين في الانتخابات الرئاسية، منوهة بأن التوجه إلى صناديق الاقتراع هو تتويج وتعزيز لمفهوم الديمقراطية، وتعبير عن الوفاء لشعبنا وطلبتنا ولدماء الشهداء، وتضحيات جيشنا العربي الباسل، ورسالة للعالم أجمع، وتجسيد واضح لتلاحم الشعب والجيش والقائد، في سورية بلد التسامح والإخاء والسلام، واختيارنا سيكون للنهج الذي صنع من سورية قلعة حصينة وقارع الأعداء وحارب الإرهاب العالمي ووأده مانعاً انتشاره وتمدد خطره على شعوب العالم وحاملاً الأمل العابق بالانتصار والإعمار والازدهار.
وأشارت سليمان في حديثها لـ«الوطن» إلى المشاركة الطلابية الواسعة في انتخابات رئاسة الجمهورية العربية السورية في الخارج، مؤكدين التمسك باستقلالية القرار الوطني، وإفشال جميع المحاولات الرامية لفرض الوصاية على السوريين، ورهن إرادتهم لمشيئة الآخرين، مضيفة: طلبتنا في الخارج عبروا بمشاركاتهم الواسعة ووقفاتهم الوطنية عن أعظم تلاحم مع الوطن، ومارسوا حقهم الدستوري في انتخابات الرئاسة، منوهة بجهود فروع الاتحاد في الخارج في الاستعدادات والتحضيرات للانتخابات في السفارات السورية، ولافته إلى الوقفة الوطنية للطلاب وللمغتربين السوريين في ألمانيا احتجاجاً على منع الحكومة الألمانية إجراء الانتخابات الرئاسية في السفارة في برلين.
سليمان قالت: ننتظر الـ 26 من أيار ليعبر طلبتنا على امتداد الجامعات السورية عن انتمائهم وتمسكهم بالثوابت والمبادئ وسيكونون بمئات آلاف أمام صناديق الاقتراع في كل سورية، مضيفة: نمتلك ناصية الإرادة والشموخ، نزدان بعقد المواجهة والتحدي ومواجهة الصعوبات، ونحمل راية المجد من أوسع أبوابه فنحن الشعب الولاّد القادر، ونحن الحضارة والتاريخ. صمدنا وصبرنا وأنجزنا. واليوم أكثر من أي وقت.. همتنا وعزيمتنا أقوى بالعلم والعمل.. والبناء والتطوير.. بالانتماء لسورية الأبية التي حمتنا وربتنا وجعلتنا أقوى.
وأضافت: يتطلع طلبتنا للانتخابات الرئاسية كشأن داخلي وقرار سوري بامتياز، ويأتي توجه جماهير الطلبة لصناديق الاقتراع للتأكيد بأن القرار السوري هو قرار حر ومستقل، ولا يحق لأحد التدخل فيه أو التحدث باسم الشعب السوري، لأنه كان ومازال على مر العقود صاحب سيادة وطنية.
سليمان قالت: نؤكد للجميع أنه اليوم وبعد مضي ما يزيد على عشر سنوات من الحرب على سورية، وبعد عدة انتخابات خضناها على أرض الواقع أثبتنا للقاصي والداني صوابية القرار السوري، وسنثبت اليوم استقلالنا، من خلال المشاركة الجماهيرية الطلابية الواسعة في الاستحقاق التاريخي والمفصلي في حياة المواطن، فكل صوت نضعه في صندوق الاقتراع سيكون بمنزلة رصاصة في صدر كل من تآمر على الشعب والدولة السورية، وستكون بداية انطلاق لمرحلة جديدة من التطوير والإعمار لإعادة بناء وطن أجمل مما كان.
وأشارت رئيسة الاتحاد إلى الفعاليات التي قامت بها فروع الاتحاد، لافتة إلى أنه يتم تنظيم العديد من الفعاليات السينمائية والفنية والرياضية والموسيقية والنشاطات التطوعية والاجتماعية واللقاءات الفكرية والثقافية، والماراثون الرياضي في كل الجامعات والمحافظات وأماكن وجود الطلاب، مضيفة: وعبرت التجمعات الحاشدة التي شهدتها الجامعات خلال الأيام الماضية عن أن المشاركة واجب وحق ستقود سورية إلى مستقبل واعد يحمل كل الخير، ويحطم على أسوارها المؤامرات الكونية، والعقوبات الاقتصادية، ويدق الوتد الأخير في نعش القوى الاستعمارية، فسورية كانت وستبقى رمز الشموخ والعزة والازدهار.
وبيّنت أن الكوادر في الجامعات سوف تقوم بالتنسيق مع الجهات المعنية ضمن إطار عملها المحدد بكل دقة ومسؤولية وتسهيلات لتحقيق سير العملية الانتخابية للطلاب بكل يسر وسهولة في الكليات والمعاهد والمدن الجامعية.

بانوراما سورية-الوطن

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات