وزير الصناعة الصباغ :ضرورة تغيير ثقافة العمل ضمن تعليمات محددة والقرارات والمبادرات من القيادات الدنيا وضمن آليات عمل واضحة

بانوراما سورية : وفاء فرج
ناقش مدراء المؤسسات الصناعية والمراكز التابعة لوزارة الصناعة خلال الاجتماع الذي عقد في مقر الوزارة طرق تأمين المواد الأولية للشركات الإنتاجية لرفع قيم الإنتاج وزيادته بالإضافة إلى العمل على تقليل الكلف ودراسة الخطط الإستثمارية ووضعها وفق الأهمية والضرورة والأولوية بحيث يتم التركيز على عدد محدد من الشركات وفق خطة تأهيل تبدأ من خلالها الشركة بالإنتاج على أن تحقق الأرباح مع بداية العام الذي يلي وضع الخطة والمباشرة فيها. ومناقشة التخطيط وفق الطاقات المتاحة مع ضرورة إرفاق المبررات والأسباب الموجبة عندما تكون النسب المخططة أقل من الطاقات المتاحة.
وزير الصناعة زياد صبحي صباغ أشار خلال الاجتماع إلى أن لكل مؤسسة صناعية خصوصيتها وظروفها وصعوباتها وهناك بعض المؤسسات تعاني من إشكالية حقيقية في تأمين المواد الأولية كالمؤسسة الغذائية التي يجب عليها التعاون مع الاتحاد العام للفلاحين والجمعيات الفلاحية لاستجرار المواد الأولية والعمل على استجرار مادة الحليب الخام من الفلاحين مباشرة عبر البرادات لصالح شركة ألبان دمشق بأسعار مقبولة ضمن كلف الإنتاج وعدم الإنتظار حتى الإنتهاء من أعمال مركز تجميع الحليب في نبع الصخر في محافظة القنيطرة التابع للمؤسسة الغذائية.
وبين الوزير الصباغ ان المؤسسة العامة للصناعات النسيجية عملت على تلافي نقص المواد الأولية من خلال تدوير العوادم والذي عادل الأرقام ووازنها إلى حد كبير وحقق ريعية اقتصادية منوها بخصوص المؤسسة العامة للسكر أن الوزارة تعمل على إعادة تشغيل معامل السكر وتأمين المادة الأولية من خلال التعاقد مع الفلاحين على زراعة الشوندر السكري.
وشدد الوزير على ضرورة رفع الطاقات الإنتاجية في المؤسسة العامة لصناعة الإسمنت وصيانة خطوط الإنتاج فيها. وضرورة تفعيل معاهد التدريب المهني والمعاهد المتوسطة التابعة للوزارة وتعديل المناهج والبرامج الدراسية المعتمدة فيها والعمل على إصدار مواصفات قياسية سورية تشمل كافة السلع المنتجة محلياً وترويجها إعلامياً عبر صفحة المركز والوزارة واتحاد غرف الصناعة ليتسنى لجميع الصناعيين الإطلاع عليها.
وأكد الوزير على ضرورة تغيير ثقافة العمل ضمن تعليمات محددة وأن تكون القرارات والمبادرات من القيادات الدنيا ضمن آليات عمل واضحة، واعتماد معايير موحدة لتقييم نتائج أعمال الشركات ومن ضمنها أسعار المبيع لتكون المقارنة ذات جدوى أكبر في عمليات التقييم بين السنوات المتتابعة.
حضر الاجتماع معاونا الوزير ومستشاروه والمدراء المركزيون في الوزارة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات