الدكتور يوشع غانم يحاضر حول تطور الجراحة التنظيرية عالميا وواقعها في سورية” ضمن إطار ورشة عمل “الجديد في الجراحة التنظيرية النسائية”

بانوراما سورية-اديل خليل:

خلال مشاركته في ورشة عمل حول الجديد في الجراحة التنظيرية النسائية التي أقامتها الرابطة السورية للجراحة التنظيرية، ألقى الدكتور يوشع غانم مدير مشفى الأمراض الجلدية والزهرية بجامعة دمشق محاضرة هامة بعنوان ” تطور الجراحة التنظيرية عالميا وتطورها البطيء في سورية” وذلك في مشفى الشهيد زيد الشريطي بالسويداء.
وشارك في الورشة نخبة من الأساتذة والأطباء في مجال الأمراض النسائية والتوليد على مستوى سورية حيث تضمن برنامج الندوة محاضرات علمية رافقها إجراء عدد من العمليات الجراحية التنظيرية النسائية.
وفي لقاء لنا مع الدكتور غانم تحدث عن مشاركته في الورشة مشيرا إلى أن محاضرته ركزت على أهمية الجراحة التنظيرية النسائية في الممارسة الطبية وتطورها عالميا مبينا أنه الجراحة التنظيرية شهدت تطورا كبيرا على المستوى العالمي وخاصة خلال العقود الأربعة الأخيرة، وأصبح الاعتماد عليها كبير جدا نظرا للميزات التي تتمتع بها من حيث قلة الاختلاطات على المرضى والاستشفاء القريب في المشافي والتكلفة الأقل في حال أجريت هذه العمليات في المشافي العامة بالإضافة إلى عنصر الأمان مقارنة بالجراحة التقليدية إذا ما أجريت بأيدي خبيرة.
وتطرق الدكتور غانم في محاضرته إلى أسباب عدم انتشار هذه النوع من الجراحة بالشكل الأمثل في سورية رغم دعم الدولة الكبير لهذا المجال منذ ثمانينات القرن الماضي مع توافر هناك جهاز تنظير بطن في مشفى التوليد الجامعي مؤكدا على أهمية الجراحة التنظيرية كفن وإبداع وممارسة حيث دخلت جميع الاختصاصات ولاسيما في التوليد والأمراض النسائية وتركت أثرا ايجابيا لما لها من ميزات عديدة وفتحت آفاقا واسعة أمام الممارسة الجراحية بما انعكس إيجابا على صحة المريض وحياته.
وأشار الدكتور غانم إلى أن الرابطة السورية للجراحة التنظيرية تقوم بورشات متعددة هدفها الأساسي تعليم وتدريب المشاركين وتقديم كل ماهو جديد في هذا المجال ونشرها في جميع المحافظات وعدم السماح باحتكارها ،باعتبارها جزء من اختصاص النسائية ” علما بأن هذه الورشة هي الثالثة والسبعين للرابطة السورية للجراحة التنظيرية النسائية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات