تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يلتقي المشاركين في مخيم الشباب السوري الروسي مجلس الوزراء يؤكد أهمية استنباط أفكار ورؤى تسهم برفع مستوى أداء المؤسسات التي تعنى بالشأنين الخدمي و... الأمن الفيدرالي الروسي يعلن اعتقال 49 شخصا لتورطهم بتمويل إرهابيين في سورية مجلس الوزراء يطلب من الوزارات المعنية التنسيق مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والأهلية لإطلاق الأس... افتتاح أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة ال... اجتماع لوزراء داخلية الأردن وسورية والعراق ولبنان لبحث جهود مكافحة المخدرات الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بالإعفاء من غرامات رسوم الري وبدلات إشغال أملاك الدولة واستصلاح الأرا... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (3) الخاص بإحداث وحوكمة وإدارة الشركات المساهمة العمومية والشركات المش... السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الى هيئة التميّز والإبداع:الوصول لمنظومة كاملة للتعليم الإبداعي يكون... الرئيس الأسد يستقبل وزير الخارجية الإيراني ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المن...

الدكتور يوشع غانم يحاضر حول تطور الجراحة التنظيرية عالميا وواقعها في سورية” ضمن إطار ورشة عمل “الجديد في الجراحة التنظيرية النسائية”

بانوراما سورية-اديل خليل:

خلال مشاركته في ورشة عمل حول الجديد في الجراحة التنظيرية النسائية التي أقامتها الرابطة السورية للجراحة التنظيرية، ألقى الدكتور يوشع غانم مدير مشفى الأمراض الجلدية والزهرية بجامعة دمشق محاضرة هامة بعنوان ” تطور الجراحة التنظيرية عالميا وتطورها البطيء في سورية” وذلك في مشفى الشهيد زيد الشريطي بالسويداء.
وشارك في الورشة نخبة من الأساتذة والأطباء في مجال الأمراض النسائية والتوليد على مستوى سورية حيث تضمن برنامج الندوة محاضرات علمية رافقها إجراء عدد من العمليات الجراحية التنظيرية النسائية.
وفي لقاء لنا مع الدكتور غانم تحدث عن مشاركته في الورشة مشيرا إلى أن محاضرته ركزت على أهمية الجراحة التنظيرية النسائية في الممارسة الطبية وتطورها عالميا مبينا أنه الجراحة التنظيرية شهدت تطورا كبيرا على المستوى العالمي وخاصة خلال العقود الأربعة الأخيرة، وأصبح الاعتماد عليها كبير جدا نظرا للميزات التي تتمتع بها من حيث قلة الاختلاطات على المرضى والاستشفاء القريب في المشافي والتكلفة الأقل في حال أجريت هذه العمليات في المشافي العامة بالإضافة إلى عنصر الأمان مقارنة بالجراحة التقليدية إذا ما أجريت بأيدي خبيرة.
وتطرق الدكتور غانم في محاضرته إلى أسباب عدم انتشار هذه النوع من الجراحة بالشكل الأمثل في سورية رغم دعم الدولة الكبير لهذا المجال منذ ثمانينات القرن الماضي مع توافر هناك جهاز تنظير بطن في مشفى التوليد الجامعي مؤكدا على أهمية الجراحة التنظيرية كفن وإبداع وممارسة حيث دخلت جميع الاختصاصات ولاسيما في التوليد والأمراض النسائية وتركت أثرا ايجابيا لما لها من ميزات عديدة وفتحت آفاقا واسعة أمام الممارسة الجراحية بما انعكس إيجابا على صحة المريض وحياته.
وأشار الدكتور غانم إلى أن الرابطة السورية للجراحة التنظيرية تقوم بورشات متعددة هدفها الأساسي تعليم وتدريب المشاركين وتقديم كل ماهو جديد في هذا المجال ونشرها في جميع المحافظات وعدم السماح باحتكارها ،باعتبارها جزء من اختصاص النسائية ” علما بأن هذه الورشة هي الثالثة والسبعين للرابطة السورية للجراحة التنظيرية النسائية.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات