شاب سوري في جامعة هنغارية يحرز لقب سفير الطلاب الدوليين

حصل الشاب السوري رائد غانم على لقب سفير الطلاب الدوليين من ميسكولك الهنغارية وذلك خلال احتفالية رسمية حضرها عدد من الشخصيات العلمية والأدبية وأساتذة جامعات من عدة دول أوروبية.

وعن سبب اللقب بين غانم في تصريح لـ سانا أنه تم من خلال أحد أهم الجامعات في المجر بالاستناد الى قرار كلية الحقوق التي يدرس فيها بناء على عدة اعتبارات على رأسها التفوق العلمي والأكاديمي إضافة إلى مساعدة الطلاب الدوليين والمساهمة في دعم الجامعة ويشكل هذا اللقب بحسب غانم إضافة مهمة في مسيرته المهنية ويسهم في تطوير المهارات الشخصية والعملية ولا سيما في مجال الإدارة مؤكدا على أهمية كفاءة وإرادة الطلبة السوريين أينما حلوا وخاصة في ظل الصعوبات والتحديات الحالية.

وأشار غانم إلى أن هناك مهام متعددة لحامل هذا اللقب منها ما يتعلق بمساعدة الطلاب الدوليين في قضاياهم وتسهيل أمورهم وتمثيلهم لدى الجامعة وتمثيل الجامعة في المؤتمرات والفعاليات الوطنية والدولية لافتا إلى أهمية مواصلة الطموح والعمل بمسؤولية وإصرار لتحقيق الأفضل والتأثير في المجتمع.

يذكر أن غانم حاصل على إجازة في الحقوق من جامعة دمشق عام 2011 وعلى درجة الماجستير في القانون العام من الجامعة نفسها عام 2018 وهو حاليا طالب دكتوراه في كلية الحقوق بجامعة ميسكولك الهنغارية قسم تاريخ القانون والنظرية القانونية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات