وزير الصناعة : ضرورة الإشارة إلى مكامن الخلل والتقصير من قبل الإدارات أو العمال على حد سواء

بانوراما سورية- وفاء فرج
التقى وزير الصناعة زياد صبحي صباغ رئيس الاتحاد المهني لنقابات عمال الغزل والنسيج محمد عزوز وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد ورؤساء مكاتب النقابات في المحافظات وممثلي التنظيم النقابي في اللجان الإدارية في الشركات التابعة للمؤسسة العامة للصناعات النسيجية، ومدير عام المؤسسة العامة للصناعات النسيجية المهندس الحارث مخلوف، وذلك بهدف مناقشة جميع المطالب والصعوبات والإشكاليات التي تواجه واقع العمل في الشركات والمعامل التابعة للمؤسسة خاصةً مع بداية موسم جني محصول القطن لهذا العام.
وطرح رؤساء مكاتب النقابات الفرعية وممثلي التنظيم النقابي خلال اللقاء العديد من المطالب والقضايا المتعلقة بالعمال، حيث طالبوا بتأمين وسائل النقل للعمال، ومعالجة وضع العمالة المريضة بأمراض مهنية، وتأمين وسائل الصحة والسلامة المهنية، وتسوية وضع العمالة في الوحدات الإنتاجية التابعة لشركة الألبسة الجاهزة “وسيم”، وتفعيل دور مكاتب رقابة الجودة في الشركات، ومتابعة إشكالية تعويض الاختصاص، ومعالجة وضع العمال الموسميين.
كما تم خلال اللقاء مناقشة بعض الإشكالات الفنية والإنتاجية في عدد من الشركات، ومتابعة موضوع قطع الغيار، وتجديد الآلات، ونقص العمالة الفنية والعمالة المنتجة المباشرة، وتسوية أوضاع العقود المهنية، وأهمية التدريب والتأهيل لرفد الشركات بالعمالة الفنية المتخصصة، وإمكانية زراعة القطن في الأراضي المجاورة لمحطات المعالجة إضافة إلى العديد من القضايا الأخرى.
رئيس الاتحاد المهني لنقابات عمال الغزل والنسيج محمد عزوز أكد أن الاتحاد بالتعاون مع الوزارة والعمال وإدارات الشركات تعمل على أن يعود الألق لقطاع النسيج السوري وأشار إلى أن الاتحاد المهني يمارس دوره الرقابي وبمساعدة الإدارات ومساندة الوزارة نعمل على مكافحة الفساد والقضاء على الهدر والترهل وأشار إلى أن وضع القطاع النسيجي يحتاج إلى بذل أقصى الجهود لزيادة الإنتاج. وبالاستمرار والتعاون والتنسيق مع الجهات الحكومية وخاصة إدارة المؤسسة والوزارة نعمل للحفاظ على حقوق عمالنا وتحقيق المزيد من المكاسب لهم.
مدير عام المؤسسة العامة للصناعات النسيجية المهندس الحارث مخلوف أكد أن هناك متابعة يومية وحثيثة من قبل الوزارة والمؤسسة لتأمين مادة القطن للعمل على تشغيل شركات الغزل والنسيج وبين أنه تم إرسال أول كمية من الشلول من قبل المؤسسة النسيجية إلى منطقة الجزيرة لشحن موسم القطن لهذا العام.
وزير الصناعة زياد صبحي صباغ أشار خلال اللقاء إلى الشراكة الحقيقية بين الوزارة والإدارات ونقابات العمال لتحقيق النهوض بواقع القطاع الصناعي بشكل عام وتحقيق أكبر المكتسبات لعمالنا، مؤكداً أهمية التعاون الجدي والفعلي بين الإدارات واللجان النقابية ومكاتب النقابات بشكل يليق بحجم المسؤولية الملقاة على عاتق القطاع الصناعي وعماله بإعادة بناء الوطن من خلال عنوان المرحلة الحالية الذي أطلقه السيد الرئيس #الأمل_بالعمل.
وأكد أن مصلحتنا جميعاً في الإنتاج والعمل.
ولفت الوزير إلى أهمية وضرورة الإشارة إلى مكامن الخلل والتقصير من قبل الإدارات أو العمال على حد سواء من قبل ممثلي اللجان النقابية مباشرة من خلال التواصل مع الإدارات المعنية وعدم الإغفال عنه لافتاً إلى أولوية تسليط الوضوء على الإيجابيات أيضاً وضرورة تمييز العامل المجد من خلال المكافآت والامتيازات.
حضر اللقاء المدير الفني ومدير الإنتاج ومدير التكاليف في وزارة الصناعة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات