تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف وفد سورية برئاسة المهندس عرنوس يشارك في مراسم تشييع الرئيس الإيراني ورفاقه مجلس الوزراء يناقش عدداً من القضايا المتعلقة بالاستعدادات النهائية لفتح المراكز وبدء استلام محصول ال... رئاسة الجمهورية العربية السورية تعلن إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد بمرض الابيضاض النقوي الحاد (لوك... الرئيس الأسد يعزي الإمام الخامنئي بوفاة الرئيس رئيسي ووزير الخارجية عبد اللهيان ورفاقهما استشهاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين امير عبد اللهيان ومرافقيهما في حادث تحطم م... الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين: وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فوراً ورفع الحصار عنه بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين في المنامة

تجارة جميلة.. بيّاعو الأمل!

توزيع الأمل خير من مصادرته، والبحث عن الخيط الرفيع الجميل في أي ثوب أفضل بكثير من تعداد عيوب هذا الثوب..

لا أحد يتعلّق بالوهم إلا الأحمق، لكننا جميعاً نتمنى أن نفتح ثقباً صغيراً في جدار حياتنا القاسي، يتسلل من خلاله الأمل أياً كان نوعه!

ألا تكفي الغيمات العابرات من فوقنا أن تعدنا بالمطر، ألا مداهمة بصيص ضوء آتٍ من بعيد لنشعل طرقاتنا حلماً وانتظاراً جميلاً؟

ألا تكفي عودة غائب، أو شفاء مريض لنرى الوجه الجميل في الحياة؟

لماذا نبحث عن الشوك دائماً لنضع فوقه خطواتنا، ونأتي إلى جدار سميك و(ننطح) رؤوسنا به!

الكل متعب، الحياة وقسوة ظروفها أشاخت الكثيرين وهم في عزّ الشباب، وجعلتهم يتخلّون عن الحلم مهما تواضع…

لنسأل من سبقنا في هذا العمر، فسيخبروننا عن متاعب لا نجرؤ على تخيّلها او تصوّرها، ومع هذا صبروا عليها، وتجاوزوها، وانتصروا للحياة..

إن كنّا قد يئسنا من الحياة، ولم نعد واثقين أنه بإمكاننا أن نفعل ما هو جميل، أو أن ما تبقى من حياتنا هو مجرد انتظار النهاية، فعلينا على الأقل ألا ننقل هذا الإحساس إلى أولادنا، فنصيب تنشئتهم بمقتل، ونجعل منهم جيلاً هشّاً لا يملك الاستعداد للحياة.

إيفا الحكيم

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات