انعدمت الحلول لمشكلة القمامة في طرطوس ومعمل وادي الهدة يعمل بكامل طاقته ولمدة محددة


تحقيق – فادية مجد :

يبدو أن مشكلة القمامة في محافظة طرطوس وكيفية إيجاد حلول جذرية لها ما زالت تراوح بالمكان خاصة بعد المشكلات البيئية الناتجة عن هذا المعمل …

*مكبات عشوائية ………..

فبعد أن تم حل مشكلة المكبات العشوائية عبر إغلاق قسم منها /٣٠/ مكباً بإقلاع معمل وادي الهدة لمعالجة النفايات الصلبة والذي تم العمل به عام ٢٠١٤ بطاقة طن يومياً وحالياً تبلغ طاقته ( ٤٠٠ _ ٤٥٠ ) طنا يوميا وحسب عدد ساعات العمل تم خلال اجتماع مجلس محافظة طرطوس والذي عقد مؤخرا طرح مقترح لإقامة مطامر صحية تنقل النفايات إليها …..

*هل توقف معمل وادي الهدة ؟

وهنا السؤال الذي يطرح : هل توقف معمل وادي الهدة عن عمله بشكل كامل أم جزئي ؟ وهل ستكون تلك المطامر حلا آمناً في حال تنفيذها دون أن تسبب خطرا على البيئة والمياه الجوفية والصحة العامة ؟
لمعرفة تفاصيل عن ذلك تواصلنا مع عضو المكتب التنفيذي المختص في محافظة طرطوس المهندس أحمد عيسى والذي أفاد رداً على تساؤلاتنا قائلا : إن معمل وادي الهدة لم يوقف العمل فيه ومازال يعمل ويستقبل قمامة معظم المحافظة وتتم المعالجة فيه ( فرز وطمر وانتاج سماد عضوي )
موضحا أن المعمل يعمل بطاقته القصوى ومتوقع أن يعمل لمدة محددة .

*مشروع .. و لكن ..!!

وأشار المهندس عيسى الى أنه وبسبب ذلك عملت محافظة طرطوس منذ أشهر من أجل مشروع نقل القمامة الى بادية حمص والذي يشكل حلاً مثالياً لترحيل قمامة المحافظة ، وقد تم الانتهاء من كافة الاجراءات والموافقات المطلوبة لوضع هذا المشروع في الخدمة
كما يتم أيضا العمل على ايجاد مواقع بديلة في كل منطقة تحقق الشروط الفنية والبيئية لتنفيذ مطامر فيها بأحسن المواصفات المطلوبة والتي ايضا تكون حلا بديلا في حال التأخر في نقل القمامة الى البادية.
مؤكدا أن تنفيذ تلك المطامر الصحية لايشكل اي خطر على البيئة والمياه الجوفية في حال تنفيذه وفق الشروط الفنية المطلوبة لافتا انه ستكون إقامة تلك المطامر الصحية في عدة مناطق مثل القدموس _ مشتى الحلو.

*موقعان للمطامر الصحية ..

بدوره مدير إدارة النفايات الصلبة بطرطوس المهندس “وسام عيسى” أوضح أنه نظرا لقرب امتلاء المطمر المجاور للمعمل وعدم قدرته على استيعاب كميات اضافية والحاجة الماسة لتطوير المعمل وزيادة الطاقة الاستيعابية له تم إعداد دفاتر شروط فنية لاستثمار المعمل من اجل تحسين المعالجة وتطويره وهو قيد الاعلان ، كذلك يتم التنسيق مع وزارة الزراعة لتخصيص موقعين في المناطق البعيدة لإنشاء مطمر صحي ، بحيث يتم تخفيض تكاليف النقل وتخفيض أيضا كميات القمامة الزائدة عن معمل وادي الهدة .

*ألف دونم في البادية..

ونوه مدير إدارة النفايات الصلبة الى أنه تم تخصيص مساحة ألف دونم في بادية حمص لنقل قمامة محافظة طرطوس إليها ولكن تم التريث حاليا وذلك بسبب التكلفة المرتفعة للمشروع وفي ظل الوضع الاقتصادية الحالي .

وحول ذكرنا له لأسماء المواقع ( المطامر ) أكد أنه لم يتم حتى الآن تحديد اي منطقة بشكل نهائي ، وهي مجرد اقتراحات ربما ينفذ فيها أو لاينفذ منوها الى أنه تتم حاليا دراسة عدة مناطق من خلال لجنة خاصة شكلت لهذا الغرض .

*اشتراطات بيئية …

مدير بيئة طرطوس الدكتور “علي داؤد” وحول مخاطر إنشاء مطامر على البيئة أشار الى أن إقامة أي مطامر صحية تتطلب وفق قانون حماية البيئة رقم ١٢ لعام ٢٠١٢ دراسة الأثر البيئي وتحدد بموجبه الآثار الإيجابية والسلبية والبدائل المطروحة ، ولهذا فإن إنشاء أي مطمر صحي لابد أن يخضع لتلك الدراسة والاشتراطات البيئية والصحية حتى يأخذ طريقه للتنفيذ

بانوراما سورية-الثورة اون لاين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات