تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين: وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فوراً ورفع الحصار عنه بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين في المنامة مجلس الوزراء: إطلاق حوارات مهنية مع الاتحادات والنقابات والمنظمات وتعزيز التواصل مع الفعاليات المجتم... أمام الرئيس الأسد.. محافظو دير الزور وريف دمشق وحماة والسويداء الجدد يؤدون اليمين القانونية الرئيس الأسد يستقبل الدكتورة حنان بلخي المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الـ 15 من تموز القادم موعداً لانتخابات أعضاء مجلس الشعب بمشاركة سورية… غداً انطلاق الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الـ 33 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإحداث “الشركة العامة للطرق والمشاريع المائية” الرئيس الأسد يبحث مع الفياض تعزيز التعاون في مجالات مكافحة الإرهاب وضبط الحدود

ارتفاع أسعار الأسمدة في أستراليا يرفع أسعار الغذاء على المستوى العالمي

الارتفاع المتواصل لأسعار الطاقة والقيود المفروضة على الصادرات في أستراليا انعكس ارتفاعاً كبيراً على أسعار الأسمدة ما يؤدي بدوره إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية على مستوى العالم.

ووفق صحيفة الغارديان البريطانية فإن محللين اقتصاديين يتوقعون أن يضطر المزارعون إلى تقنين استخدام الأسمدة بشكل كبير نظراً لارتفاع أسعارها ما يؤدي إلى تعطيل الإمدادات الغذائية العالمية.

الصحيفة نقلت عن بيانات صادرة عن مؤسسة ثوماس الدر ماركت أن أسعار الأسمدة في أستراليا سجلت 1320 دولاراً للطن مع ارتفاع أسعار وتكاليف الشراء والشحن والتفريغ يضاف إليها نقص كبير في العمالة.

أندرو وايتلو محلل السوق الزراعية أشار إلى أن أسعار الأسمدة شهدت ارتفاعات متلاحقة منذ بداية العام إلا أنها شهدت قفزة كبيرة في الأسعار منذ آب الماضي ونتيجة لذلك “سنرى المزيد من التقنين في استخدام الأسمدة من قبل المزارعين بسبب أسعارها العالية ما سيعطل سلاسل الإمداد الغذائي العالمية كون الأسمدة هي أحد المكونات الرئيسة التي تضمن قدرتنا على إطعام العالم”.

وأرجع وايتلو الارتفاع الرئيسي لأسعار الأسمدة إلى ارتفاع أسعار الطاقة المستخدمة في إنتاج الأسمدة وهي الغاز الطبيعي والفحم وتجاوزها الحد الأقصى للأسعار مشيراً إلى أن أسعار الطاقة المرتفعة أثرت على أكبر الموردين الدوليين لأستراليا الذين عملوا بالتالي لحماية الإمدادات لأسواقهم المحلية.

وتستورد أستراليا نحو 60 بالمئة من حاجتها من الأسمدة من دول مثل الصين وروسيا والمغرب إلا أن ارتفاع الأسعار العالمي المدفوع بنقص الإمداد وبعد المسافة سيؤدي إلى ارتفاعات متلاحقة في تكاليف الشحن وبالتالي ارتفاع أسعار الأسمدة وارتفاع أسعار الغذاء على المستوى العالمي وتعطل إمداداته حول العالم.

عامر ضوا

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات