مشروع بائع الحكمة في طرطوس.. فنجان قهوة بنكهة ثقافية مميزة

طرطوس- فادية مجد :

كم تشعر بالغبطة والفخر عندما تسمع وتقرأ وترى مبادرات إنسانية او ثقافية او اقتصادية في بلدك والذي هو بأمس الحاجة لكل فعل خير وعمل انساني وثقافي ينهض به من أبنائه الذين مابخلوا يوما بتقديم الغالي وكل عمل مميز أصبحوا به على لسان أبناء سورية والعالم أجمع ..
ومبادرتنا اليوم والتي اشتعلت بها مواقع التواصل الاجتماعي هي مبادرة ومشروع ثقافي للتشجيع على القراءة والتي هي غذاء للعقل والروح في وقت هجر فيه اغلب الشباب القراءة الورقية والكتاب في ظل سيطرة الانترنت وسلبه وقت الكثيرين وذلك من خلال أسلوب محبب وجذاب وعرض مباشر في الشارع ،
هذه المبادرة والتي تعتبر الاولى من نوعها على مستوى الوطن العربي ..

وإذا أردت معرفة المكان فهو في منتصف شارع الزهور في مدينة طرطوس ..وكل ماهو عليك التوجه دون تردد الى بائع الحكمة ، ولربما سمعت سابقاً بقصة الملك الذي اشترى (حكمة ) من رجل عجوز بألف دينار أنقذت حياته فيما بعد من الموت .. أما بائع الحكمة في وقتنا الحالي فموجود في مدينة طرطوس إنه محمد جبر ابن ٢٦ عاماً ، ذلك الشاب المفعم بحب الحياة ، المثقف ، متعدد المواهب فهو كاتب وشاعر وموديل ومدرب تنمية بشرية
الثورة اون لاين زارت بائع الحكمة محمد وداعمه في مشروعه الثقافي صديقه حافظ حسين للحديث عن تلك المبادرة الثقافية ليبدأ محمد كلامه بالقول : فكرة مشروعنا الثقافي تقوم على مبدأ ( إن كنت لاتمتلك المال اقرأ ١٥ صفحة من أي كتاب واحصل على مشروبك مجاناً ، خذ كتاباً وضع بدلا منه كتاباً آخر ، اشترِ مشروباً ساخناً وخذ حكمة مجانية منا مطبوعة على فنجانك ) وكل ذلك من خلال إقامة ( ستاند ) يضم كتباً ثقافية وروايات ومشروبات ساخنة في شارع حيوي تكثر فيه حركة المارة وطلاب الجامعة .

وأضاف جبر : هدفنا الاول والأخير من مشروعنا الثقافي هو تشجيع القراءة والمطالعة بأسلوب محبب وجذاب ، في وقت هجر فيه اغلب شبابنا القراءة والمطالعة ، مشيرا الى أنه منذ الأيام الأولى لانطلاقة المشروع كان الاقبال جيدا لزيارتنا ، وقد لاقت مبادرتنا الاستحسان والتشجيع لفرادتها وهدفها القيم .
ولدى سؤالنا جبر عن عمله السابق قال : بعد تسريحي من الجيش العربي السوري وإنهاء خدمتي الالزامية أحببت أن أقوم بعمل مميز في بلدي ، ولاسيما انني ضد فكرة الهجرة ، لإيماني الكبير أن أي عمل في بلدنا هو أفضل من الهجرة والغربة وتطبيقا لشعار قائد الوطن ( الامل بالعمل ) فبدأت مباشرة بمشروعي وكلي أمل وحب بما أقوم به .
ولفت (جبر ) أنه خطط لمشروعه مع صديقه (حافظ حسين ) بعد أن كثرت الحوادث المؤسفة في محافظة طرطوس والتي هي بعيدة عنها ، تلك المحافظة الوادعة والتي نسبة الأمية فيها ( صفر ) ولتبقى طرطوس منارة للعلم والثقافة والامن والأمان .

وعن جديدهم قال جبر : هناك فكرة نعمل عليها قريبا وهي وضع مشجب ثياب بعنوان الشتاء قاس يكتب عليه لافته ( اذا كان لديك قطعة ثياب لست بحاجة لها ، ضعها هنا ، ليأخذها شخص لايملك ثمنها ) وأيضا هناك فكرة قيد التنفيذ وقدمناها لامين فرع الحزب بطرطوس الدكتور محمد حسين والذي رحب بالفكرة والتي هي عبارة عن إقامة مسابقات ثقافية في الشارع من خلال طرح ثلاثة أسئلة ثقافية ومن يجيب عليها يربح هدية مالية أو هدية من المحال الداعمة لفكرتنا .

بانوراما سورية-الثورة اونلاين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات