تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الملتقى الاستثماري الريادي الأول: المشاريع الريادية أحد حوامل الاقتص... وزارة الخارجية توجه البعثات والسفارات السورية لاستقبال طلبات السوريين الراغبين بالتأكد من شمولهم بمر... مجلس الوزارء يناقش خطة وزارة التربية واستعداداتها لامتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوية مجلس الشعب يقر مشروع قانون رفع سقف الحوافز الإنتاجية لعدد من الجهات.. حملة الأمانة السورية للتنمية تعيد الحياة إلى الأراضي الزراعية بريف محافظة اللاذقية ارتقاء ثلاثة شهداء جراء عدوان إسرائيلي في جنوب دمشق دخول القانون رقم /20/ الخاص بتنظيم التواصل على الشبكة ومكافحة الجريمة المعلوماتية حيز التنفيذ اعتبار... الرئيس الأسد يستقبل وفداً برلمانياً موريتانياً الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 127 القاضي بتجديد تسمية رئيس المحكمة الدستورية العليا وتجديد تسمية 6 أ... الرئيس اﻷسد يقدم التعازي لقادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة بوفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان...

الزراعة: بذار القمح التي يوزعها الاحتلال الأمريكي في الحسكة تسبب أوبئة زراعية

أثبتت التحاليل المخبرية في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي عدم صلاحية بذار القمح التركي المنشأ والذي قدمته قوات الاحتلال الأمريكي عبر ما تسمى “هيئة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية” للفلاحين في عدة مناطق بريف القامشلي.
وبين مدير الزراعة والإصلاح الزراعي في الحسكة المهندس سعيد ججي أن المديرية “قامت بإرسال عينة من بذار القمح الذي قدمه الاحتلال الأمريكي إلى مخابر وزارة الزراعة وتبين عدم صلاحيتها للزراعة بسبب ارتفاع نسبة النيماتودا والتي وصلت إلى 40 بالمئة ما يشكل خطراً كبيراً على الزراعة في المنطقة لا سيما أن آثارها تلحق ضرراً كبيراً يتفاقم بمرور الوقت”.
وحذر ججي الفلاحين والمزارعين في ريف القامشلي والمنطقة من التعامل مع هذه البذار ذات المنشأ التركي داعياً إلى اتلافه وعدم زراعته لأن ضرره سيستمر لسنوات ويتسبب بوباء للأراضي الزراعية ويخرجها من الاستثمار.
وكان اتحاد فلاحي الحسكة حذر الأهالي والفلاحين من البذار مجهول المصدر داعياً إلى عدم التعامل معه وزراعته فهو لا يصلح للزراعة وسيكون سببا لآفات زراعية تخرج الأرض من الاستثمار.
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات