عمال الحمل والتفريغ ومناولة البضائع بطرطوس يعقدون مؤتمرهم السنوي

طرطوس-أنس حسين:

تحت شعار (وطن بنيناه بعرقنا ….. نحميه بدمائنا)
عقدت نقابة عمال الحمل والتفريغ ومناولة البضائع بطرطوس اليوم مؤتمرها السنوي في مبنى اتحاد نقابات عمال محافظة طرطوس في الساعة الحادية عشرة صباحاً .
رحب الأستاذ أنيس سليمان رئيس النقابة بالرفاق والسادة الحضور ،تحدث عن الوضع السياسي الحالي وما هي انعكاساته على العمل والعمال خلال سنوات الحرب العشر الماضية ، ثم استعرض الواقع الخدمي للنقابة عن العام الماضي وما أنجزه مكتب النقابة من خدمات للأخوة العمال من قروض نقابية ووصفات طبية وعمليات جراحية وإعانات لذوي الشهداء خلال العام المنصرم .
وتمحورت المداخلات حول:
– زيادة أجور ساعات العمل لعمال مؤسسة العمران المياومون .
– زيادة سعر صرف الأدوية والعمليات الجراحية .
– تحديد عدد ساعات العمل في السورية للتجارة ومنحهم كافة التعويضات أسوةً بعمال باقي المحافظات.
– المطالبة بتأمين مولدة كهرباء لعمال المستودعات في مؤسسة العمران التي تتطلب ظروف عملهم العمل ليلاً .
– عدم تحميل مسؤولية النقص أو الزيادة في وزن اسطوانات الغاز لعمال القطاع الخاص في غاز بانياس عند دخولهم شركة سادكوب.
– إلزام المؤسسات العامة بإعطاء عقد العمل بالتراضي لنقابة عمال الحمل والتفريغ ومناولة البضائع.
وكانت الردود من السادة :
الأستاذ علي علي : وعد بدراسة موضوع عقد التراضي وهو موضوع متابعة دائمة آملاً أن يكون جاهزاً خلال فترة قصيرة ،و سيتم إعطاء العمال أجر ساعات العمل أسوة بعمال محافظة اللاذقية .
الأستاذ أحمد خليل : أكد أن جميع مطالب العمال محقة وسوف يتم متابعتها مع جميع الجهات المعنية سيتم رفع مذكرة بأسماء العمال لدراسة أوضاعهم وإيجاد صيغة مناسبة لمساعدتهم بالرعاية الصحية ، وبالنسبة لوضع عمال غاز بانياس سيتم دراسة كافة مشاكل عملهم وإيجاد الحلول لإعادتهم إلى العمل.
الرفيق جمال غزيل / عضو قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي رئيس المكتب العمالي والاقتصادي /: بدأ بالرحمة على أرواح شهدائنا الأبرار والشفاء العاجل للجرحى والعودة الميمونة للمخطوفين ، متمنياً أن يكون عام/2022/ عام الخير والعطاء والخلاص ، فقد عشنا ولا نزال ظروف صعبة من قهر وظلم وحصار فرضتها سنوات الحرب ، وأكد أن العمل جارٍ على تسليط الضوء على عمل هذه الشريحة من عمالنا على امتداد المحافظة وعلى واقعهم المعيشي ليتماشى مع ظروف البلد الحالية ، ونوه بأن هذه الظروف قد نجمت عن سرقة الجماعات الإرهابية وداعميهم لثروات بلدنا من مشتقات نفطية وقمح ، بالإضافة إلى قانون قيصر فكان كل ذلك سبباً في معاناتنا من هذه الحرب الاقتصادية ، وكان الهدف فصل الشعب عن حكومته ، ولكن بفضل تضحيات جيشنا وصمود شعبنا وحكمة قائدنا بدأت الأمور تتحسن وكما نرى فقد بدأت العلاقات تعود مع الدول الإقليمية المجاورة والبلدان الأخرى وستبقى سورية محور الصمود والمقاومة بقيادة سيد الوطن الرئيس بشار الأسد.
وختم المؤتمر بالمصادقة على تقرير لجنة الرقابة والتفتيش والميزانيات الختامية والتقديرية لعام 2021 ، وتم ترميم عدد من الشواغر في النقابة.
حضر المؤتمر الرفيق جمال غزيل عضو قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي رئيس المكتب العمالي والاقتصادي /،والسيد أحمد خليل /رئيس اتحاد عمال طرطوس/ والأستاذ وأيوب إبراهيم عضو المكتب التنفيذي في اتحاد عمال المحافظة والمشرف على أعمال المؤتمر وأعضاء المكتب التنفيذي في اتحاد عمال المحافظة والأستاذ علي علي/ معاون مدير فرع مؤسسة العمران بطرطوس/ والرفاق أعضاء المؤتمر واللجان والمكاتب التابعة للنقابة وعدد من رؤساء النقابات الأخرى.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات