تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يلتقي المشاركين في مخيم الشباب السوري الروسي مجلس الوزراء يؤكد أهمية استنباط أفكار ورؤى تسهم برفع مستوى أداء المؤسسات التي تعنى بالشأنين الخدمي و... الأمن الفيدرالي الروسي يعلن اعتقال 49 شخصا لتورطهم بتمويل إرهابيين في سورية مجلس الوزراء يطلب من الوزارات المعنية التنسيق مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والأهلية لإطلاق الأس... افتتاح أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة ال... اجتماع لوزراء داخلية الأردن وسورية والعراق ولبنان لبحث جهود مكافحة المخدرات الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بالإعفاء من غرامات رسوم الري وبدلات إشغال أملاك الدولة واستصلاح الأرا... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (3) الخاص بإحداث وحوكمة وإدارة الشركات المساهمة العمومية والشركات المش... السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الى هيئة التميّز والإبداع:الوصول لمنظومة كاملة للتعليم الإبداعي يكون... الرئيس الأسد يستقبل وزير الخارجية الإيراني ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المن...

اجتماع تنسيقي بين وزارات الصناعة والزراعة والنفط والتربية لبحث موضوع الربط بين التدريب والإنتاج وتخريج الكفاءات

بانوراما سورية-وفاء فرج
تناول الاجتماع التنسيقي الذي عقد بين وزارات الصناعة والزراعة والنفط والتربية في مقر وزارة التربية موضوع الربط بين التدريب والإنتاج وتخريج كفاءات قادرة على الدخول لسوق العمل بجدارة وذلك في سبيل وضع أسس عملية لتفعيل القانون رقم ٣٨ المتعلق بتحويل الثانويات المهنية إلى مراكز إنتاج.
وركز المجتمعون على تفعيل آليات تدريب لتفعيل الثانويات المهنية كمراكز إنتاجية، وافتتاح ورش إنتاج وصالات لبيع المنتجات تنفيذاً للقانون ٣٨ لعام ٢٠٢١.
وزير التربية الدكتور دارم طباع أكد على أهمية هذا اللقاء الاستراتيجي بعد صدور القانون ٣٨، والعمل على تنسيق الجهود لتطوير العمل في الثانويات الصناعية والمعاهد بما يلبي حاجة السوق، والعمل على التطوير الصناعي من خلال الخطط الاستراتيجية وصولاً لتهيئة أفراد قادرة على الدخول إلى سوق العمل، داعياً مديري الثانويات الصناعية والمعاهد إلى تشجيع الاستثمار بالشكل الأمثل، وتخصيص جزء من العوائد لصيانة التجهيزات، والحصول على الأرباح، وتحويل الثانويات والمعاهد إلى مراكز تعليمية ومراكز إنتاج والانتقال من عقلية الموظف إلى صاحب منشأة، مؤكداً أن الوزارة منفتحة على أي عمل يطور القطاع الصناعي.
من جهته أوضح وزير الصناعة زياد صباغ أنه تم الاتفاق مع وزارة التربية ووفقا للتعليمات التنفيذية للقانون ٣٨ سيتم منح سجلات صناعية للثانويات والمعاهد الصناعية للدخول في سوق العمل وأشار إلى أن القانون هو نقطة تحول مفصلية في عمل الثانويات والمعاهد الصناعية للانطلاق برؤية جديدة وتغيير ذهنية العمل، مبدياً جاهزية الوزارة للتعاون مع وزارة التربية، وداعياً إلى وجوب التنسيق في العمل تجنباً للهدر وأن يكون التنافس بين الثانويات والمعاهد الصناعية على تحقيق أعلى العوائد العلمية والربحية وضرورة التعاون والتشبيك مع مراكز التدريب المهني التابعة لوزارة الصناعة للتكامل واستثمار التجهيزات والآلات الموجودة فيها لإنتاج متكامل بكلفة اقتصادية تحقق عوائد تعود بالنفع على المدربين والطلاب وتؤدي لتطوير التجهيزات الموجودة لديها.
وضم معاونو وزراء التربية الدكتور المهندس محمود بني المرجة، والصناعة المهندس أسعد وردة، والنفط والثروة المعدنية المهندس عبد الله خطاب، ومديري التعليم المهني والتقني المهندس غسان قباقيبو والإشراف على التأهيل الفني بوزارة الصناعة فراس زكريا، والتعليم المهني بوزارة الزراعة المهندسة هزار اسماعيل، ومديري الثانويات المهنية والمعاهد التقنية في محافظات دمشق وريف دمشق والقنيطرة.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات