تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيسان الجزائري والمصري يتقدمان بالتعازي للرئيس الأسد والشعب السوري مجلس الوزراء يخصص /50/ مليار ليرة سورية كمبلغ أولي لتمويل العمليات الإسعافية المتخذة لمعالجة آثار ال... الرئيس الأسد يتلقى عدد من برقيات التعزية والتضامن مع سورية من رؤساء وملوك وقادة الدول الشقيقة والصدي... الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء لبحث أضرار الزلزال الذي ضرب البلاد والإجراءات اللاز... مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو...

اجتماع تنسيقي بين وزارات الصناعة والزراعة والنفط والتربية لبحث موضوع الربط بين التدريب والإنتاج وتخريج الكفاءات

بانوراما سورية-وفاء فرج
تناول الاجتماع التنسيقي الذي عقد بين وزارات الصناعة والزراعة والنفط والتربية في مقر وزارة التربية موضوع الربط بين التدريب والإنتاج وتخريج كفاءات قادرة على الدخول لسوق العمل بجدارة وذلك في سبيل وضع أسس عملية لتفعيل القانون رقم ٣٨ المتعلق بتحويل الثانويات المهنية إلى مراكز إنتاج.
وركز المجتمعون على تفعيل آليات تدريب لتفعيل الثانويات المهنية كمراكز إنتاجية، وافتتاح ورش إنتاج وصالات لبيع المنتجات تنفيذاً للقانون ٣٨ لعام ٢٠٢١.
وزير التربية الدكتور دارم طباع أكد على أهمية هذا اللقاء الاستراتيجي بعد صدور القانون ٣٨، والعمل على تنسيق الجهود لتطوير العمل في الثانويات الصناعية والمعاهد بما يلبي حاجة السوق، والعمل على التطوير الصناعي من خلال الخطط الاستراتيجية وصولاً لتهيئة أفراد قادرة على الدخول إلى سوق العمل، داعياً مديري الثانويات الصناعية والمعاهد إلى تشجيع الاستثمار بالشكل الأمثل، وتخصيص جزء من العوائد لصيانة التجهيزات، والحصول على الأرباح، وتحويل الثانويات والمعاهد إلى مراكز تعليمية ومراكز إنتاج والانتقال من عقلية الموظف إلى صاحب منشأة، مؤكداً أن الوزارة منفتحة على أي عمل يطور القطاع الصناعي.
من جهته أوضح وزير الصناعة زياد صباغ أنه تم الاتفاق مع وزارة التربية ووفقا للتعليمات التنفيذية للقانون ٣٨ سيتم منح سجلات صناعية للثانويات والمعاهد الصناعية للدخول في سوق العمل وأشار إلى أن القانون هو نقطة تحول مفصلية في عمل الثانويات والمعاهد الصناعية للانطلاق برؤية جديدة وتغيير ذهنية العمل، مبدياً جاهزية الوزارة للتعاون مع وزارة التربية، وداعياً إلى وجوب التنسيق في العمل تجنباً للهدر وأن يكون التنافس بين الثانويات والمعاهد الصناعية على تحقيق أعلى العوائد العلمية والربحية وضرورة التعاون والتشبيك مع مراكز التدريب المهني التابعة لوزارة الصناعة للتكامل واستثمار التجهيزات والآلات الموجودة فيها لإنتاج متكامل بكلفة اقتصادية تحقق عوائد تعود بالنفع على المدربين والطلاب وتؤدي لتطوير التجهيزات الموجودة لديها.
وضم معاونو وزراء التربية الدكتور المهندس محمود بني المرجة، والصناعة المهندس أسعد وردة، والنفط والثروة المعدنية المهندس عبد الله خطاب، ومديري التعليم المهني والتقني المهندس غسان قباقيبو والإشراف على التأهيل الفني بوزارة الصناعة فراس زكريا، والتعليم المهني بوزارة الزراعة المهندسة هزار اسماعيل، ومديري الثانويات المهنية والمعاهد التقنية في محافظات دمشق وريف دمشق والقنيطرة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات