تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
المهندس عرنوس: تم وضع خطة إسعافية سريعة للتعاطي مع الكارثة تضمنت في البداية تسخير كل السبل والوسائل ... الرئيسان الجزائري والمصري يتقدمان بالتعازي للرئيس الأسد والشعب السوري مجلس الوزراء يخصص /50/ مليار ليرة سورية كمبلغ أولي لتمويل العمليات الإسعافية المتخذة لمعالجة آثار ال... الرئيس الأسد يتلقى عدد من برقيات التعزية والتضامن مع سورية من رؤساء وملوك وقادة الدول الشقيقة والصدي... الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء لبحث أضرار الزلزال الذي ضرب البلاد والإجراءات اللاز... مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما...

الكوادر الفنية في شركة إسمنت طرطوس تنجز أعمال الصيانة اللازمة على الفرنين الثالث والرابع

بانوراما سورية:

أنهت الكوادر الفنية في شركة إسمنت طرطوس أعمال الصيانة اللازمة على الفرنين الثالث والرابع وتم وضعهما بالخدمة بطاقة إنتاجية تصل إلى ألف طن يومياً.

مدير شركة إسمنت طرطوس المهندس هلال عمران بين أن عمليات الصيانة تمت بجهود الفنيين الذين عملوا على إصلاح الكثير من القطع التبديلية في الورشات الخاصة بالشركة متجاوزين بذلك صعوبة تأمين قطع التبديل اللازمة بسبب الحصار الاقتصادي المفروض على سورية.

وأكد عمران أنه رغم صعوبات تأمين المواد الأولية اللازمة للإنتاج من البازلت والكلس من المقالع بسبب الظروف الجوية السائدة والأمطار الغزيرة إلا أن العمل في الشركة مستمر على مدار 24 ساعة لتأمين مستلزمات العمل للأفران العاملة بالشركة.

ولفت إلى أن الشركة تجاوزت الخسائر وباتت تحقق ربحاً سنوياً بنحو 20 مليار ليرة وذلك بعد أن تم إنتاج حوالي 360 ألف طن كلينكر و425 ألف طن من الإسمنت و العمل جار لتحقيق إنتاج 700 ألف طن من مادة الكلينكر في العام الحالي ومثلها أو أكثر من مادة الإسمنت بما يحقق مكاسب للطبقة العاملة ورفد خزينة الدولة بمزيد من الموارد.

وأشار المدير الفني في الشركة المهندس يعقوب لميا إلى أهم الصعوبات التي عانى منها العمل في الأفران ومنها تأمين قطع التبديل وانقطاع الكهرباء الذي يؤثر على الدارات الإنتاجية ويؤدي إلى مشاكل عند الإقلاع لأنها تكون تحت الحمل إضافة لفصل الشتاء والأمطار والتي تؤدي إلى تدني الإنتاج أحياناً.

رئيس دائرة الصيانة المهندس محمد الشيخ بين أن الأعمال التي تمت في الفرن الثالث تضمنت صيانة شاملة منها استبدال مجموعة من مقاطع الفرن وصيانة الجملة الدوارة إضافة إلى التوابع مثل المبرد والمروح وقسم المطاحن وتم رفع الطاقة الإنتاجية من 60 طناً إلى حوالي 100 طن بالساعة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات