تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
المهندس عرنوس: تم وضع خطة إسعافية سريعة للتعاطي مع الكارثة تضمنت في البداية تسخير كل السبل والوسائل ... الرئيسان الجزائري والمصري يتقدمان بالتعازي للرئيس الأسد والشعب السوري مجلس الوزراء يخصص /50/ مليار ليرة سورية كمبلغ أولي لتمويل العمليات الإسعافية المتخذة لمعالجة آثار ال... الرئيس الأسد يتلقى عدد من برقيات التعزية والتضامن مع سورية من رؤساء وملوك وقادة الدول الشقيقة والصدي... الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء لبحث أضرار الزلزال الذي ضرب البلاد والإجراءات اللاز... مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما...

التعليم المهني والتقاني البحري يرفد سوق العمل بكوادر اختصاصية أكاديمية..

أكثر من 350 طالباً يدرسون حالياً في الأكاديمية السورية البحرية للتدريب والتأهيل البحري في اللاذقية التابعة لوزارة النقل والتي شكل افتتاحها عام  2018  نقلة نوعية لجهة رفد سوق العمل في قطاع النقل البحري بكوادر متخصصة مؤهلة أكاديمياً.

وأوضح مدير عام المؤسسة العامة للتدريب والتأهيل البحري المهندس محمد أحمد في تصريح لوكالة سانا أن الدراسة في الأكاديمية تقسم إلى مرحلة أولى من أربعة فصول دراسية لمدة عامين ومرحلة ثانية تتضمن التدريب العملي على متن السفن لمدة لا تقل عن عام ليتابع الطالب بعدها المرحلة الاخيرة وهي دورة تدريبية قصيرة يتبعها امتحانات أكاديمية نهائية ومن ثم امتحانات الإدارة البحرية ليحصل الناجح على شهادة مهنية معترف بها دولياً.

وأشار أحمد إلى أن الأكاديمية تتضمن ثلاثة اختصاصات هي الملاحة وهندسة الميكانيك والتقنيات الإلكترونية لافتاً إلى أن تكاليف الدراسة بها تعد رمزية مقارنة بالأكاديميات المماثلة في دول الجوار كما يوجد حسومات تتراوح من 80 إلى 30 بالمئة تقدم للطلاب من ذوي الشهداء وجرحى الجيش العربي السوري والعاملين في الوزارة وأبنائهم والطلبة الأوائل.

وذكر أحمد أنه يتم قبول الطلاب في الأكاديمية من خريجي الثانويات العامة والمهنية وفق شروط محددة وبغض النظر عن سنة الحصول على الشهادة ويتخرج طالب اختصاص الملاحة بصفة ضابط ثان حتى يصل لمستوى ربان وطالب الميكانيك بصفة مهندس بحري ثالث حتى يصل لرتبة كبير مهندسين وتقنيات إلكترونية بصفة ضابط تقنيات إلكترونية.
ونظرا لأهمية التعليم المهني والتقاني في مجال النقل البحري كسوق عمل واعد ومطلوب سبق إحداث الأكاديمية افتتاح ثانوية النقل البحري في اللاذقية عام 1988 وأخرى في طرطوس عام 2014 بحسب الدكتور سلمان صبيحة مدير التعليم المهني والتقاني في وزارة النقل.
وبين صبيحة أن التعليم المهني بالثانويات من الصف الأول الثانوي وحتى الثالث الثانوي يتضمن خمس مهن “ميكانيك بحري وملاحة بحرية وكهرباء بحرية وتناول بضائع وتكنولوجيا النقل البحري” وبعد التخرج من هذه الثانويات يلتحق العديد من الخريجين مباشرة بسوق العمل على متن السفن والعائمات البحرية ويتابع بعضهم دراسته الأكاديمية أو بعض التخصصات الهندسية بكليات أخرى لافتاً إلى أنه تخرج من ثانويتي النقل البحري في اللاذقية وطرطوس منذ إحداثهما حتى الآن أكثر من 5 آلاف طالب.

بانوراما سورية-مهران معلا- سانا

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات