تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يلتقي المشاركين في مخيم الشباب السوري الروسي مجلس الوزراء يؤكد أهمية استنباط أفكار ورؤى تسهم برفع مستوى أداء المؤسسات التي تعنى بالشأنين الخدمي و... الأمن الفيدرالي الروسي يعلن اعتقال 49 شخصا لتورطهم بتمويل إرهابيين في سورية مجلس الوزراء يطلب من الوزارات المعنية التنسيق مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والأهلية لإطلاق الأس... افتتاح أعمال اللجنة السورية العراقية المشتركة.. الوزير الخليل: سورية ترغب في تطوير علاقات التجارة ال... اجتماع لوزراء داخلية الأردن وسورية والعراق ولبنان لبحث جهود مكافحة المخدرات الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بالإعفاء من غرامات رسوم الري وبدلات إشغال أملاك الدولة واستصلاح الأرا... الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (3) الخاص بإحداث وحوكمة وإدارة الشركات المساهمة العمومية والشركات المش... السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الى هيئة التميّز والإبداع:الوصول لمنظومة كاملة للتعليم الإبداعي يكون... الرئيس الأسد يستقبل وزير الخارجية الإيراني ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المن...

المهندس عرنوس يترأس اجتماع للجهات المعنية بتنفيذ المقاسم في منطقة ماروتا سيتي والسكن البديل في دمشق

بانوراما سورية:

ترأس المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء اليوم اجتماع عمل للجهات المعنية بتنفيذ المقاسم في منطقة الماروتا سيتي و السكن البديل في مشروع المرسوم التشريعي 66 لعام 2012 في دمشق، وجرى استعراض خطة التدفقات المالية الناتجة عن استثمار وبيع المقاسم المخصصة لمحافظة دمشق لتغطية تكاليف البنى التحتية، كذلك خطة تنفيذ الطرقات الرئيسية والتخديمية والبنى التحتية للسكن البديل.

واستعرض المجتمعون الصعوبات التي تعترض العمل وآليات ومقترحات تذليلها بما يضمن إنجاز المشروع كأولوية تحظى باهتمام حكومي، ومراحل تقدم الأعمال في تنفيذ مقاسم الماروتا سيتي والسكن البديل في منطقة الباسيليا ستي وعقود تنفيذ أبراج السكن البديل المبرمة مع الشركات الإنشائية العامة.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة مستمرة في تقديم الدعم والتسهيلات لمعالجة وتذليل كافة المعوقات لإنجاز هذا المشروع الحيوي والذي يعد تجربة رائدة ونموذجاً لمشاريع التطوير العمراني والسكني.

وطلب المهندس عرنوس من الشركات الإنشائية العامة التي أبرمت معها العقود لتنفيذ أبراج السكن البديل رفع وتيرة العمل والإسراع بالتنفيذ وفقاً للبرامج الزمنية المحددة، كما طلب من الشركة العامة للدراسات الهندسية تقديم تقرير تتبع دوري شهرياً حول تقدم الأعمال في المشروع.

ولفت المجتمعون إلى أهمية التقيد بالبرنامج الزمني الذي يمتد على ثلاث سنوات لإنجاز كامل السكن البديل الذي يتضمن نحو 6 آلاف مسكن، مؤكدين على بذل كل الجهود وفق مسارات عمل محددة وواضحة ومؤشرات أداء وتتبع لمجمل الأعمال، وضرورة توزيع العمل على مختلف الشركات الإنشائية العامة وإتاحة الفرصة لشركات القطاع الخاص للتعاقد من أجل المشاركة بتنفيذ هذا المشروع.

حضر الاجتماع وزراء الإدارة المحلية والبيئة والأشغال العامة والإسكان والمالية والأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء ومحافظ دمشق وعدد من مديري الشركات الإنشائية العامة.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات