تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
المهندس عرنوس: تم وضع خطة إسعافية سريعة للتعاطي مع الكارثة تضمنت في البداية تسخير كل السبل والوسائل ... الرئيسان الجزائري والمصري يتقدمان بالتعازي للرئيس الأسد والشعب السوري مجلس الوزراء يخصص /50/ مليار ليرة سورية كمبلغ أولي لتمويل العمليات الإسعافية المتخذة لمعالجة آثار ال... الرئيس الأسد يتلقى عدد من برقيات التعزية والتضامن مع سورية من رؤساء وملوك وقادة الدول الشقيقة والصدي... الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء لبحث أضرار الزلزال الذي ضرب البلاد والإجراءات اللاز... مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما...

إطلاق المشغل الثالث للاتصالات الخلوية (وفا).. أول مكالمة بعد 9 أشهر

أطلقت وزارة الاتصالات والتقانة المشغل الثالث للاتصالات العمومية الخلوية في سورية لشركة (وفا) للاتصالات تيليكوم المساهمة المغفلة الخاصة.

وفى مؤتمر صحفي للإعلان عن منح الترخيص الإفرادي رقم 3 الخاص بالمشغل الثالث قال وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب: “نبني على إطلاق المشغل الثالث آمالاً كبيرة في تحسين واقع الاتصالات الخلوية في سورية وخاصة بعد الأضرار التي لحقت ببناها التحتية جراء الحرب الإرهابية فضلاً عن أثره الإيجابي المتوقع على الاقتصاد السوري” مشيراً إلى أن إدخال المشغل الثالث سيسهم في تحسين خدمات شركات الخليوي في سورية وإعادتها إلى ما كانت عليه قبل عام 2011.

وأوضح الخطيب أن إجراء أول مكالمة على شبكة المشغل الثالث سيكون بعد تسعة أشهر من تاريخ منح الترخيص وقد يكون قبل هذا التاريخ مشيراً إلى أنه منذ عام 2010 عملت الوزارة على تأهيل عدد من الشركات لدخول سوق الاتصالات الخلوية لكن نتيجة الحرب الإرهابية على سورية تم اتخاذ قرار تأجيل دخول المشغل الثالث لحين استقرار الأوضاع الأمنية ولاحقاً مع انتصارات الجيش العربي السوري على الإرهابيين تم في عامي 2017 و2018 استكمال إجراءات إطلاقه.

وفي معرض رده على أسئلة الصحفيين أوضح الخطيب أن جميع الشركاء في المشغل الثالث شركات وطنية تتمثل بالسورية للاتصالات 20 بالمئة وشركة وفا تيليكوم 28 بالمئة وشركات وطنية أخرى بنسبة 52 بالمئة.

وأشار الوزير إلى أن شركتي الخليوي في سورية تتقاسمان الحصة السوقية سيريتل بنسبة 67 بالمئة و MTN بنسبة 33 بالمئة أي بعدد مشتركين يصل إلى حوالي 16 مليوناً و25 ألف مشترك أي حوالي 70 بالمئة ما يتيح الفرصة أمام المشغل الثالث أخذ حصة سوقية تصل إلى 30 بالمئة من خلال المنافسة الشريفة.

وأوضح الخطيب أنه سيتم منح المشغل الثالث أموراً حصرية من بينها تقديم خدمات الجيل الخامس 5G ولمدة محدودة وفي حال لم يستطع تقديم الخدمة بشكل جيد سيعاد منحها للشركات الأخرى إضافة إلى ميزات أخرى ليكون قادراً على المنافسة ومن ضمنها تقديم عروض تخفيض تصل إلى 50 بالمئة حتى يصل عدد المشتركين إلى 3 ملايين مشترك.

بدوره بين مدير عام الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد المهندس منهل جنيدي أنه سيسمح للمشغل الثالث بالعمل على التجوال المحلي على الشبكتين الموجودتين حالياً خلال السنتين الأولى والثانية ريثما تستكمل شبكته مشيراً إلى أن إطلاق المشغل الثالث سيسهم في تشجيع جميع المشغلين على تقديم أفضل الخدمات وتقديم قيمة مضافة وبأسعار تنافسية موضحاً أنه تم تقديم خطة موارد بشرية وسيكون التوظيف وعدد الموظفين الجدد عائداً لخصوصية المشغل.

رئيس المديرين التنفيذيين لشركة (وفا) الدكتور غسان سابا قال إن منح الترخيص اليوم كان ثمرة جهود ومفاوضات طويلة استمرت لمدة ثلاث سنوات تقريباً حيث تم تقديم جميع الالتزامات المطلوبة من خطط ومد الشبكة وخطط تشغيل اليد العاملة ونموذج العمل وشروط أخرى.

نور يوسف وبلال خازم

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات