تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيسان الجزائري والمصري يتقدمان بالتعازي للرئيس الأسد والشعب السوري مجلس الوزراء يخصص /50/ مليار ليرة سورية كمبلغ أولي لتمويل العمليات الإسعافية المتخذة لمعالجة آثار ال... الرئيس الأسد يتلقى عدد من برقيات التعزية والتضامن مع سورية من رؤساء وملوك وقادة الدول الشقيقة والصدي... الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء لبحث أضرار الزلزال الذي ضرب البلاد والإجراءات اللاز... مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو...

من خان الزجاج بباب شرقي ..وزير الصناعة يؤكد ضرورة الاهتمام بالحرف وتعليمها للاجيال بشكل مستمر

بانوراما سورية : وفاء فرج

تعد الصناعات التقليدية موروث تراثي هام يعبر عن ثقافة وإبداعات الشعوب وهويتها وهي الذاكرة التي تحفظ الحضارة كانت ومازالت من القطاعات الهامة ذات الأبعاد الحضارية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتاريخية. في هذا الإطار زار وزير الصناعة زياد صبحي صباغ خان الزجاج للصناعات التقليدية في منطقة باب شرقي بدمشق واطلع على واقع عمل الحرفيين فيه واستمع من شيوخ الحرف للصعوبات والمعوقات التي تواجه عملهم والجهود التي يبذلونها في سبيل الحفاظ على الهوية السورية لهذه الحرف ونشرها عالمياً.

رئيس الجمعية الحرفية للمنتجات الشرقية التراثية فؤاد عربش أكد أن السوري سيد الحرفة من دون منافس، والحرف تتطور؛ فكل جيل يضيف ويبدع أكثر من الجيل الذي سبقه وأشار إلى أن الظروف التي مرت بها سورية أثرت على الحرف اليدوية إلا أن الجمعية تعمل اليوم على استعادة ألق الحرف وتشغيل كل الورشات الحرفية.

واطلع الوزير على النشاط التدريبي الذي يقوم به المشرفون على الخان من خلال إقامة دورات تدريبية لتعليم الحرف لجيل الشباب حيث أشار مدير النشاط التدريبي في الجمعية الحرفية للمنتجات الشرقية التراثية جوني غربيان إلى أن التركيز يتم على تعليم الحرف بمهنية واتقان عالي وليس مجرد دورات إطلاعية من خلال منهاج نظري وعملي لفترات طويلة يستطيع بعدها الشباب الدخول إلى سوق العمل عبر مهاراتهم.

وزير الصناعة أكد أن الحرف التراثية السورية تتميز بالأصالة والدقة والجودة والجمال وســر بـقـاء الحرف والصناعات التقليدية السورية وصمودها أمام الآلة الحديثة هـو التراث المتأصل الذي يميز الحرفي السوري ويجب الاهتمام أكثر بتعليم هذه الحرف ونقلها للأجيال الشابة للحفاظ على هويتها الحضارية السورية وستعمل الوزارة بالتنسيق مع الجمعية الحرفية للمنتجات الشرقية التراثية لتأمين ماتتطلبه هذه الدورات من قاعات ومستلزمات في مركز التدريب المهني التابع للوزارة بدمشق كما أشار إلى أنه سيتم التواصل مع الجهات المعنية لتأمين متطلبات الحرفيين. شارك في الجولة رئيس المكتب الاقتصادي في اتحاد الجمعيات الحرفية أيمن حمدان.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات