تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار

مياه ملوثة تباع بالبيدونات تسبب مئات الإصابات بالتهاب الكبد A في طرطوس

شهد منطقة الدريكيش في ريف طرطوس خلال الفترة الحالية انتشاراً واسعاً لالتهاب الكبد A وإصابة العديد من سكانها به.

وبيّن مصدر طبي في طرطوس لتلفزيون الخبر إن “سبب إصابة العديد من الحالات بالتهاب الكبد A في منطقة الدريكيش يعود لتلوث بعض مياه البيدونات التي يتم شراؤها عبر السيارات المارة في تلك المنطقة”.

وأكد المصدر أن “الإصابات لم تكن بسبب تلوث مياه المؤسسة العامة ولا التغذية، بل كانت متركزة فقط بمياه البيدونات”.

وأردف المصدر “قمنا بتحليل يومي لمياه الشرب العائدة للمؤسسة العامة جرثومياً وكيميائياً وكانت النتائج جيدة، والتحاليل مثبتة أنها صالحة للشرب وخالية من الأمراض، ولكن عند تحليل بعض مياه البيدونات تبين أنها ملوثة وغير صالحة للشرب”.

وذكر المصدر أن “الحالات المصابة بالتهاب الكبد A التي راجعت المستشفيات والمستوصفات والمراكز الصحية في المحافظة، تقدر بالمئات خلال الفترة الحالية” مضيفاً أنه “تم إبلاغ وزارة الصحة والمحافظة والمعنيين بذلك، وضرورة الحد من ظاهرة مياه البيدونات على الأقل خلال الفترة الحالية”.

وأوضح المصدر أنه “يتم تعبئة البيدونات من مياه الينابيع في تلك المنطقة، ولأننا نشهد غزارة في مياه الأمطار يصبح هناك تلوث بالمياه الجوفية، ويحصل اختلاط بمياه الصرف الصحي ومياه ملوثة من مخلفات المعامل”.

وأشار المصدر إلى أنه “لم تقتصر حالات الإصابة على العام الحالي فقط، بل كل عام وبذات الفترة تحصل حالات إصابة بالتهاب الكبد A في منطقة معينة من مناطق المحافظة وأكثرها في منطقة الدريكيش”.

وأضاف المصدر أن “سكان منطقة الدريكيش يعتمدون على البيدونات والينابيع كمصدر أساسي لمياه الشرب”.

وأفاد المصدر أنه “قمنا بتوزيع بروشورات توعية تحث المواطنين على شرب المياه الرئيسية (العائدة للمؤسسة العامة لمياه الشرب) والابتعاد عن شرب مياه الخزانات ومياه البيدونات غير المعقمة، وغسل الخصار والفواكه لأنها تكون ملوثة بالمياه التي تسقى منها”.

وذكر المصدر أن “فترة حضانة الفيروس طويلة وتكون من 14 – 28 يوماً، وتكمن المشكلة أن الشخص يكون حامل للفيروس ولكن تظهر عليه الأعراض بعد شهر” مبيناً أنه “خلال الشهر يكون الالتهاب معدي وينتقل عن طريق الفم وإفرازاته”.

بدوره، قال مدير عام مستشفى الدريكيش الوطني الدكتور محي الدين عيسى لتلفزيون الخبر “وردت عدة حالات إصابة بالتهاب الكبد A إلى المستشفى في المدينة خلال الأسبوعين الماضيين، وهي تحت السيطرة ولا يوجد أعداداً كبيرة كما يتم تداوله”.

وأشار عيسى إلى أن “معظم الحالات التي وردت إلى المستشفى أعراضها وهن عام وغثيان وقلة شهية” مبيناً أن “التهاب الكبد A ناتج عن الأغذية والسوائل الملوثة وعلاجه يتم عبر الحمية الغذائية والراحة”.

بانوراما سورية-علي رحال – تلفزيون الخبر

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات