تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة... مصفاة بانياس تنجح في الإقلاع التجريبي وتنتظر وصول الخام لخزاناتها للإنتاج فعلياً.. المهندس عرنوس يزور مطار دمشق الدولي ويوجه بالإسراع في تأهيل الأجزاء المتضررة جراء العدوان وإعادته لل... النص الكامل للمقابلة التي اجراها السيد الرئيس بشار الأسد مع قناة rt الروسية الرئيس الأسد لقناة روسيا اليوم: قوة روسيا تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. سورية ستقاوم أي غزو ... المهندس عرنوس خلال مؤتمر نقابة المهندسين: الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وت... وزارة النفط: إدخال بئر زملة المهر 1 في الشبكة بطاقة 250 ألف م3 يومياّ.. وأعمال الحفر قائمة في حقل زم... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بعزل قاضٍ لارتكابه مخالفات وأخطاء قانونية مجلس الوزراء يناقش الصك التشريعي المتعلق بالتشريع المائي ويطلع على واقع تنفيذ الموازنة الاستثمارية

اختتام الدورة الرابعة للسلامة المهنية الخاصة بالصحفيين

دمشق- ريم عبد اللطيف:

السلامة المهنية ومحاور إعلامية غنية تلبي الاحتياجات المهاراتية لدى الصحفيين و إضاحات أساسية للصحافة الاستقصائية ، إضافة للسلامة الرقمية و سلامة الصحفيات هي عناوين هامة جداً تناولتها الدورة الرابعة للسلامة المهنية التي أقامها الاتحاد الدولي للصحفيين ومن خلال اتحاد الصحفيين في سورية و بالتعاون مع وزارة الإعلام و ذلك على مدار يومين متتاليين من ٢٧ _٢٨شباط ٢٠٢٢ في مبنى مؤسسة الوحدة للطباعة و النشر بدمشق .
رئيس اتحاد الصحفيين في سورية موسى عبد النور افتتح الدورة بكلمة ترحيبية للكوادر الإعلامية و الصحفية الممثلين عن الوسائل الإعلامية الرسمية في القطاعين العام و الخاص .
عبد النور أكد في كلامه أهمية محتوى دورة السلامة المهنية و ذلك للتعريف بالمعايير و القرارات الواجب اتباعها و تطبيقها أثناء العمل الإعلامي مشيراً إلى أهمية الدورات التي ينفذها اتحاد الصحفيين لتطوير مهارات الإعلاميين وخاصة في هذه المرحلة التي تتطلب السرعة و مواكبة الأحداث بمهنية و دقة ، كما تمنى من الجميع الاستفادة من محاورها ومحتواها بشكل جيد لما له من أهمية في حماية الصحفي و سلامته الشخصية و المهنية .
أمين سر عام اتحاد صحفي سورية يونس خلف في تصريح للوسائل الإعلامية عبّر قائلاً ؛ السلامة المهنية تعزز وتصقل الإعلامي و هذا كان واضحاً من خطة عمل اتحاد الصحفيين لإقامة الدورات وورشات العمل الداعمة و الهادفة بمحتواها الإعلامي .
وشكر الاتحاد الدولي للصحفيين على رعاية هذه الدورات لتنمية مهارات الصحفي السوري من خلال المدرِّبين المعتمدين وخاصة تفعيل ثقافة السلامة المهنية التي يتطلبها العمل الإعلامي و كيفية مواجهتها في هذه المرحلة و العمل خلال سنوات الحرب العدوانية على سورية .

عضو شبكة مدرّبي السلامة المهنية في العالم العربي و الشرق الأوسط المعتمدة من الاتحاد الدولي للصحفيين تهامة السعيدي قدمت شرحاً واضحاً ومكثفاً لمحاور السلامة المهنية مستخدمة التدريب التفاعلي .
و في تصريحها للوسائل الإعلامية حول أهمية السلامة المهنية و محاورها قالت : السلامة المهنية من أهم العناوين الإعلامية التي يجب أن يعتادها الصحفي لحماية نفسه من النواحي النفسية و الجسدية و المهنية ، تتضمن محاور تهم الإعلام الرقمي و الالكتروني الذي نعمل به جميعاً وضرورة تنفيذ المهام لتقليل المخاطر إضافة إلى المعرفة الكاملة بالإجراءات والقواعد الأمنية و القانونية لحماية الصحفي.
كما أشارت إلى أهمية السلامة الرقمية و استعرضت خطة الاتصالات وكيفية تواصل الإعلامي مع الوسيلة الإعلامية التي يعمل بها أو الوسائل الإعلامية الأخرى مع وجود خط مباشر للجهة الإعلامية ، إضافة إلى ضرورة المحافظة على الأجهزة الخاصة بالصحفي من حيث الحماية و إلإحاطة بخطة الطوارىء .
كما تمّ استعراض محور الصحافة الاستقصائية و كيفية اكتساب و معرفة الإجراءات الخاصة بها إضافة إلى معرفة القوانين و القرارات القانونية و اعتماد الدقة باستقصاء المعلومات .


و أنهت الدورة بمحور سلامة الصحفيات و ضرورة معرفة فنون الوقاية و الحفاظ على السلامة النفسية و المهنية و الجسدية ، و أضافت ملاحظات و تعليمات داعمة للعمل الإعلامي عند تغطية الحدث .

اختتمت الدورة بحضور رئيس اتحاد الصحفيين و أعضاء المكتب التنفيذي الذين خصصوا وقتاً استمعوا فيه لمناقشات و مداخلات و آراء الصحفيين وتم الإجابة عنها بكل شفافية وكان الختام بتسليم استمارات تقييم مدروسة تحدد القيمة و المهارات المكتسبة في دورة السلامة المهنية و من ثم تمَّ تسليم شهادات تقديرية و جوائز تكريمية للجميع .
وعبر المشاركون عن شكرهم لاهتمام اتحاد الصحفيين في سورية لهذه الدورة المهاراتية و تم التقاط الصور التذكارية مع الجميع .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات