تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين: وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فوراً ورفع الحصار عنه بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين في المنامة مجلس الوزراء: إطلاق حوارات مهنية مع الاتحادات والنقابات والمنظمات وتعزيز التواصل مع الفعاليات المجتم... أمام الرئيس الأسد.. محافظو دير الزور وريف دمشق وحماة والسويداء الجدد يؤدون اليمين القانونية الرئيس الأسد يستقبل الدكتورة حنان بلخي المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الـ 15 من تموز القادم موعداً لانتخابات أعضاء مجلس الشعب بمشاركة سورية… غداً انطلاق الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الـ 33 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإحداث “الشركة العامة للطرق والمشاريع المائية” الرئيس الأسد يبحث مع الفياض تعزيز التعاون في مجالات مكافحة الإرهاب وضبط الحدود

“شكلك مو سوري”.. عنصرية جديدة ضد السوريين ……

نشرت صفحة “مشروع ونبقى” عبر انستغرام منشوراً تحدثت فيه عن تمييز السوريين ذوي البشرة البيضاء والعيون الملونة تحت عنوان “شكلك مو سوري”.

وقالت الصفحة أن السوريين ذوي الملامح البيضاء حين يسافرون لدول أخرى يقال لهم أن ملامحهم بريطانية أو ألمانية أو روسية أو .. إلخ وأي شيء عدا “سوريا”، وعرضت شهادات لأشخاص قالوا أنهم عاشوا تجارب من هذا النوع في بعض الدول.

ويقول أحد الشهود أنه تعرّض لتعليقات عنصرية منذ وصوله إلى “كندا” قبل سنوات، من قبيل التشكيك بأنه سوري لأن بشرته بيضاء، فيما تذكر شهادة أخرى أن كثيرين يعتبرون السوريين ذوي البشرة البيضاء من سلالة الصليبين أو الفرنسيين أو الأتراك.

وختمت الصفحة بالقول أن السوريين “يلي شكلهن مو سوري” هم سوريون كما الجميع ويجب أن يتم التعامل مع التنوع السوري كأمر طبيعي وليس كشيء مدهش، مع الإشارة إلى ضرورة إنهاء تعظيم هذه الفئة في “سوريا” والتوقف عن تربية الأبناء بطريقة تحولهم لبالغين يبنون كل شخصياتهم على ملامحهم “الأوروبية”.

وتعليقاً على ذلك كتبت “جودي” أن هناك نوع معاكس من هذه التعليقات حين يكون الشخص أسمراً وبعيون ليست ملونة حيث يقال له كذلك “شكلك مو سوري”، فيما قالت “ميس” أنها واجهت المشكلة ذاتها في “لبنان” حيث يعتقد البعض أنهم يمتدحون الشخص بعبارة “شكلك مو سوري” إلا أنه شيء مهين وفق حديثها.

بدوره رأى “جوزيف” أن الناس الذين يقولون “شكلك مو سوري” فهموا “السورنة” بشكل خاطئ، مؤكداً أن السوريين من أكثر الشعوب تنوعاً بالأعراق، لكنه رغم ذلك قال أن بمقدوره تمييز السوري في الشارع وسط أي بلد آخر سواءً كان أسمراً أم أبيضاً، نظراً لوجود ملامح ولغة جسد وتصرفات لا يمكنها أن تغيب عن ذهن أحد.

سناك سوري

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات