تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف

وزير السياحة : نعتزم إلزام المنشآت السياحية بتشغيل نسبة من الخرّيجين

أروى شاهين

صرّح وزير السياحة محمد رامي مرتيني أن وزارة السياحة ناقشت مؤخراً القانون السياحي الناظم للتراخيص والإشراف والرقابة على المشاريع السياحية في مجلس الشعب، وتم طرح المادة 26 من القانون المذكور التي تلزم المنشآت السياحية العامة والخاصة المرخصة والمشتركة بتشغيل نسبة من خريجي المدارس والمعاهد الفندقية والمراكز التدريبية و كليات السياحة التابعة لوزارة التعليم العالي، وهو أول مشروع يضمن ربط مخرجات التعليم بفرص العمل السياحي في سورية .
وعلى صعيد الاستثمار الخارجي أكد الوزير عودة عمل الاستثمارات الروسية في الساحل السوري والبالغ عددها ثلاثة، اثنان منها في اللاذقية وواحد في طرطوس , وهي مجمعات سياحية وتجارية وترفيهية دخلت حيز الإنشاء .
أما عن الاستثمارات العربية والخليجية حصراً، فبيّن مرتيني أن وزارة السياحة تقدّم كل التسهيلات لكل الشركات العربية والخليجية الراغبة باستئناف عملها في سورية، وذلك وفقاً للقوانين الناظمة للاستثمار، وذلك ينطبق على كل الشركات الوطنية والعربية والدولية الراغبة بالاستثمار الجديد أو تطوير استثمارها أو إعادة الإقلاع بالمشاريع المتوقفة ، إلّا أن الأولوية – حسب الوزير- للمستثمر الوطني والدول الصديقة كروسيا وإيران , كاشفاً عن تعاون جارٍ مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مجال السياحة .
داخلياً, الأولوية للسياحة الشعبية، إذ كشف مرتيني عن توسيع الطاقة الاستيعابية لمنتجع شاطئ الكرنك لتصل إلى 42 ” شاليه” يتسع الواحد منها لـ ( 5 – 7 ) أفراد ، إضافة إلى خمسة مشاريع جديدة قادمة في اللاذقية وريف دمشق وبحيرة زرزر وموقع بانياس والبسيط، وجميعها مخصصة للسياحة الشعبية، وبأسعار تحددها وزارة السياحة و تبدأ بـ 30 ألف ليرة .

بانوراما سورية-تشرين

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات