تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين: وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فوراً ورفع الحصار عنه بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين في المنامة مجلس الوزراء: إطلاق حوارات مهنية مع الاتحادات والنقابات والمنظمات وتعزيز التواصل مع الفعاليات المجتم... أمام الرئيس الأسد.. محافظو دير الزور وريف دمشق وحماة والسويداء الجدد يؤدون اليمين القانونية الرئيس الأسد يستقبل الدكتورة حنان بلخي المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الـ 15 من تموز القادم موعداً لانتخابات أعضاء مجلس الشعب بمشاركة سورية… غداً انطلاق الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الـ 33 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإحداث “الشركة العامة للطرق والمشاريع المائية” الرئيس الأسد يبحث مع الفياض تعزيز التعاون في مجالات مكافحة الإرهاب وضبط الحدود

مركز استلام واحد لمحصول القمح في طرطوس.. اتحاد الفلاحين :” الموسم سيء وتسعيرة القمح قليلة”

ربا أحمد:

بدأت محافظة طرطوس تتحضر لاستلام موسم القمح بدءاً من حصاده إلى نقله واستلامه بتعاون كافة الجهات المعنية.

حيث أشار م.”حسان سليمان” مدير فرع مؤسسة الحبوب بطرطوس إلى أن التحضيرات بدأت بتجهيز مركز شراء العنابية بتنظيف المستودعات وتجهيزها وتأمين مواد التعقيم اللازمة للحفاظ على المخازين إضافة إلى إعداد الكوادر البشرية (خبراء شراء، خبراء تحليل، وزّان، أمناء مستودعات).

*فور صدور أسعار الخيش..

وأوضح “سليمان” أن العمل يبدأ فور صدور أسعار أكياس الخيش التي يشتريها الفلاح من المركز بموجب طلب من الوحدات الإرشادية ليحصل بنفس الوقت على دور التسليم لأن العمل يتم وفق الدور المسبق.

* 99% في سهل عكار ..

وعن سبب تحديد مركز وحيد لاستلام كافة أقماح المحافظة، بيّن “سليمان” أن ٩٩% من محصول القمح يتمركز في منطقة سهل عكار القريب من مركز العنابية وباقي المناطق المزروعة بالقمح في القدموس وبانياس يتم تجميع المحصول لدى الجمعيات التعاونية الفلاحية حيث يتم تجميع المحصول وتقوم المؤسسة بإرسال السيارات للاستلام على نفقتها.

وأشار “سليمان” إلى أن كمية القمح قليلة في محافظة طرطوس قياساً لباقي المحافظات لذا مركز واحد كاف.

*استعداد كامل..

بدوره مدير الإنتاج النباتي في مديرية زراعة طرطوس م.”أسعد سليمان” أشار إلى أن إجمالي المساحة المزروعة بالقمح في محافظة طرطوس يبلغ/١٤٢٧٦/ هكتاراً منها /١٠٠٠٨/ هكتارات بعل و /٤٢٦٨/ للمروي، لافتاً إلى البعل غالباً يكون ضمن حيازات زراعية صغيرة أي زراعات أسرية للبرغل والاستخدامات العائلية وليس للتجارة والبيع يتم حصاده بالمنجل أو القشاشات.

وعن دور مديرية زراعة طرطوس للتحضيرات أوضح أن الوحدات الإرشادية تعطي للمزارع شهادة المنشأ لتقديمها لفرع مؤسسة الحبوب إضافة إلى أن المديرية بالتعاون مع لجنة الزراعة بالمحافظة تعمل على حصر أعداد الحصادات والدرَّاسات لتحديد كمية المازوت اللازمة لعملها حيث يبلغ عددها وسطياً ١٧٥ دراسة وحصادة بحيث ترفق خلال عملها تقرير يومي ليتم تزويدها بالمازوت اللازم لعملها.

*نقص الأسمدة أثر سلباً..

بينما رئيس اتحاد الفلاحين بطرطوس “محمد حسين” أكد أن موسم القمح سيئ جداً هذا العام في ريف المحافظة وغالباً لم ينمُ بشكل جيد وبقي قزمياً نتيجة تقلبات الطقس وعدم توفر الأسمدة فالفلاح لم يحصل سوى على ٥ كيلو للدونم الواحد وهذا غير كافٍ أبداً.
*التسعيرة قليلة..
وعند سؤاله عن سبب الاكتفاء بمركز استلام واحد فقط لفت إلى أن الجمعيات الفلاحية غالباً تحدد مكاناً في ساحة سواء في القدموس أو بانياس أو صافيتا ليتم استلام القمح من الفلاحين وبعدها تأتي سيارات مؤسسة الحبوب لنقلها والجمعيات تعطي الفلاح أثمانها فيما بعد، لافتاً بأن التسعيرة قليلة جداً ويأمل الجميع تعديلها قبل بداية الحصاد والاستلام فأجرة البذار والسماد والأكياس والحصادات ستسبب خسارة للفلاح، علما أن حجم إنتاج المحافظة من القمح بشكل متوسطي ٣_ ٤ آلاف طن.

بانوراما سورية-الثورة

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات