تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف وفد سورية برئاسة المهندس عرنوس يشارك في مراسم تشييع الرئيس الإيراني ورفاقه مجلس الوزراء يناقش عدداً من القضايا المتعلقة بالاستعدادات النهائية لفتح المراكز وبدء استلام محصول ال... رئاسة الجمهورية العربية السورية تعلن إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد بمرض الابيضاض النقوي الحاد (لوك... الرئيس الأسد يعزي الإمام الخامنئي بوفاة الرئيس رئيسي ووزير الخارجية عبد اللهيان ورفاقهما استشهاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين امير عبد اللهيان ومرافقيهما في حادث تحطم م... الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها

الثوم يغرق أسواق حماة!.. مزارعون أقبلوا على زراعته لارتفاع ثمنه في العامين الماضيين

بيَّن عدد من رؤساء الروابط الفلاحية بأرياف حماة أن إنتاج مناطقهم من الثوم البلدي لهذا العام وافر وكبير قياساً للسنوات السابقة.

وأوضحوا أن مزارعين كثراً أقبلوا على زراعته هذا الموسم، ومنهم من زرعه خارج الخطة الزراعية، نتيجة ارتفاع ثمنه في العامين الماضيين بالأسواق المحلية، وهو ما انعكس سلباً عليهم، حيث أدى الإنتاج الكبير إلى إغراق الأسواق بمختلف مدن المحافظة به، وتدني الأسعار.

وبيَّن عدد من تجار سوق الهال بحماة لصحيفة «الوطن» أن الثوم اليابس كثير في هذا الموسم، وأن الكيلو بالجملة بيع أمس بين 600 ـ 1000 ليرة حسب درجة يباسه، وحجم الرأس فالناعم يباع بين 400 و450 ليرة.

وأوضحوا أن كل الثوم المطروح بالأسواق المحلية هو من إنتاج ريف حماة ومنطقة الغاب، ومن أنحاء دير الزور، فيما «الكسواني» – نسبة للكسوة بريف دمشق -ـ سيرد لأسواق حماة بالأسبوع القادم.

وبيَّن عدد من مزارعي منطقة الغاب لصحيفة «الوطن»، أنهم يبيعون إنتاجهم اليوم بين 500-600 ليرة للكيلو، وهو سعر مقبول نسبياً.

وأوضح بعضهم أن المحصول شهد تدنياً كبيراً بالسعر الشهر الماضي نتيجة الوفرة بالإنتاج، حيث بيع الكيلو آنذاك بين 200-300 ليرة، ولولا تدخل السورية للتجارة لكان الوضع أكثر سوءاً. ولفتوا إلى أن السورية للتجارة اشترت منهم إنتاجهم من الأرض بسعر مقبول وهو ما حماهم من الخسارة.

من جانبه، بيَّن مدير فرع السورية للتجارة بحماة حيدر اليوسف لصحيفة «الوطن»، أن المؤسسة تدخلت بالسوق لمصلحة المزارع، واشترت المحصول من حقول الفلاحين بمنطقة الغاب، بزيادة 150 ليرة للكيلو عن سوق الهال، ووفرت عليهم أجور النقل، وبكمية قدرها 15 طناً، وطرحتها بصالات الخضار في حماة والمناطق بإضافة 100 ليرة للكيلو على سعر الشراء.

وأوضح أن المؤسسة تتدخل أيضاً لمصلحة المواطن، حيث تبيع الثوم بسياراتها الجوالة بهامش ربح بسيط لتوفير الثوم البلدي للمؤونة.

وبيَّن عدد من رؤساء صالات السورية للتجارة، أن الإقبال جيد على شراء الثوم، الذي يباع الكيلو منه بنحو 600 ليرة، وهو من الصنف الجيد. فيما بيَّن مواطنون أن الثوم المطروح بالأسواق أو صالات السورية للتجارة في هذا العام رخيص، وأن رخص ثمنه جعلهم يشترون كميات كبيرة منه للمؤونة.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات