تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين: وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فوراً ورفع الحصار عنه بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين في المنامة مجلس الوزراء: إطلاق حوارات مهنية مع الاتحادات والنقابات والمنظمات وتعزيز التواصل مع الفعاليات المجتم... أمام الرئيس الأسد.. محافظو دير الزور وريف دمشق وحماة والسويداء الجدد يؤدون اليمين القانونية الرئيس الأسد يستقبل الدكتورة حنان بلخي المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الـ 15 من تموز القادم موعداً لانتخابات أعضاء مجلس الشعب بمشاركة سورية… غداً انطلاق الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الـ 33 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإحداث “الشركة العامة للطرق والمشاريع المائية” الرئيس الأسد يبحث مع الفياض تعزيز التعاون في مجالات مكافحة الإرهاب وضبط الحدود

انطلاق (معارض سورية التخصصية) في مجالات البناء والصناعة والطاقة بمشاركة 200 شركة محلية وعربية ودولية

انطلقت مساء أمس الخميس “معارض سورية التخصصية” في مجالات البناء والصناعة والطاقة وذلك على أرض مدينة المعارض بدمشق.

وتشمل المجموعة المعرض السوري الدولي للبناء “تكنوبيلد” بتخصصات البناء والتشييد والبنية التحتية والمعرض الصناعي السوري “سينكس” للآلات والمعدات الصناعية والتعبئة والتغليف والبلاستيك ومعرض الطاقة والكهرباء والأتمتة الصناعية “سيريا إنيرجي” المتضمن أهم الشركات العاملة في مجال الطاقات المتجددة والحلول الذكية.

وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف بين في تصريح للصحفيين أن كل معرض يقام في سورية يظهر تطوراً جديداً بالصناعات المحلية في ظل توجه المستثمرين والشركات نحو المنتج المحلي مشيراً إلى أن وجود شركات مقاولات وأخرى لإنتاج مواد البناء فرصة للتواصل المباشر بينها وبين المستفيدين منها وتختصر الكثير من الوقت المنتج والمنفذ معاً.

بدوره رأى وزير الصناعة زياد صباغ أن الصناعة السورية انتقلت من حالة استخدام الآلة المستوردة إلى تصنيع الآلة ما يعتبر نقطة فارقة في مسيرتها مبيناً أن الحكومة تعمل بشكل متكامل وجدي على تذليل كل الصعوبات وإزالة المعوقات من أمام الصناعيين للنهوض بهذا القطاع.

وزير الكهرباء المهندس غسان الزامل لفت إلى أن الصناعي السوري تمكن رغم الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية من الانتقال من الصناعات العادية فيما يخص الطاقة إلى صناعة تجهيزات الإنتاج في مجال الطاقة البديلة وبنوعيات ومستويات عالية من الألواح والسخانات الشمسية ومجموعات التوليد ما يبرهن على تطور عجلة الإنتاج في مجال الكهرباء والطاقة.

بدوره محافظ ريف دمشق المهندس معتز أبو النصر جمران أشار إلى أن استمرار دورات المعارض السنوية منها والشهرية تمثل رسالة لكل العالم مفادها بأن سورية صمدت رغم الحصار والحرب عليها وأفشلت كل المخططات الرامية لإخضاعها وسرقة عقولها وصناعييها وشبابها.

مدير الشركة المنظمة للمعارض موفق طيارة أشار في تصريح لسانا إلى أهمية المعارض ودورها في رفد الاقتصاد الوطني وكسر الحصار الاقتصادي المفروض على سورية ودعم المصانع والشركات ورفدها بأحدث المنتجات في مجالات البناء والصناعة والطاقة.

وتستمر مجموعة “معارض سورية التخصصية” التي تشارك فيها نحو 200 شركة محلية وعربية ودولية باختصاصات متعددة وتنظمها مجموعة “طيارة للمعارض والمؤتمرات الدولية” بالتعاون مع وزارات الإسكان والأشغال العامة والصناعة والكهرباء وغرفة صناعة دمشق وريفها ونقابة المهندسين حتى 23 من شهر أيار الجاري.

بانوراما سورية-سانا

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات