تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وفد سورية برئاسة المهندس عرنوس يشارك في مراسم تشييع الرئيس الإيراني ورفاقه مجلس الوزراء يناقش عدداً من القضايا المتعلقة بالاستعدادات النهائية لفتح المراكز وبدء استلام محصول ال... رئاسة الجمهورية العربية السورية تعلن إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد بمرض الابيضاض النقوي الحاد (لوك... الرئيس الأسد يعزي الإمام الخامنئي بوفاة الرئيس رئيسي ووزير الخارجية عبد اللهيان ورفاقهما استشهاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين امير عبد اللهيان ومرافقيهما في حادث تحطم م... الرئيس الأسد يبحث مع الأمير محمد بن سلمان العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها البيان الختامي للقمة العربية في البحرين: وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فوراً ورفع الحصار عنه بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال القمة العربية الثالثة والثلاثين في المنامة مجلس الوزراء: إطلاق حوارات مهنية مع الاتحادات والنقابات والمنظمات وتعزيز التواصل مع الفعاليات المجتم... أمام الرئيس الأسد.. محافظو دير الزور وريف دمشق وحماة والسويداء الجدد يؤدون اليمين القانونية

قطاع الصناعات الدوائية ينشط في طرطوس عبر 7 معامل

طرطوس- هيبه سليمان:
سبعة معامل للصناعات الدوائية في محافظة طرطوس تنتج أصنافاً دوائية متنوعة بخبرات وطنية ساعدت في دعم الاقتصاد الوطني ورفد حاجة السوق المحلية من الأدوية وتأمين المئات من فرص العمل رغم التحديات الاقتصادية المتعددة والإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري.
مدير صناعة طرطوس المهندس عمار علي أوضح في تصريح لمراسلة سانا أن حركة إنتاج الأدوية الطبية ممتازة ونشطة وتوجد سبعة معامل مرخصة في محافظة طرطوس بتكلفة تزيد على 7 مليارات ليرة سورية وتؤمن ما يقارب ألف فرصة عمل إضافة إلى ثلاثة معامل قيد الإنشاء مشيراً إلى أن قطاع الصناعة الدوائية بدأ في المحافظة مع بداية الحرب الإرهابية على سورية.
المهندس علي لفت إلى أنه يتم تقديم كل التسهيلات بمنح ترخيص لأي منشأة وهناك تعاون مع مديري تلك المعامل التي أنشئت بخبرات وطنية وتقنيات حديثة وتمت الاستفادة من خبرات مثيلاتها في محافظة حلب.
الدكتور أحمد عمار مدير صحة طرطوس أشار إلى أن القطاع الدوائي في المحافظة ساهم في ردم الفجوة التي خلفتها تبعات الحرب الإرهابية والحصار الجائر المفروض على الشعب السوري من ارتفاع تكاليف الإنتاج وإدخال أصناف دوائية جديدة لافتاً إلى أن إنتاج الأدوية في المعامل يخضع لمعايير (جي ام بي) وهو نظام عالمي معتمد من قبل وزارة الصحة حيث تتم مراقبة الأدوية التي يتم إنتاجها تبعاً لمواصفات ومقاييس عالية الجودة.
الدكتور جان بصمه جي مدير المكتب العلمي لشركة (غولدن ميد فارما) أوضح أن المعمل ينتج منتجات عالية الجودة بأشكالها الصلبة المتعددة التي تلبي متطلبات المرضى بقصد تسويقها في السوق المحلية أولاً ثم إلى الأسواق الخارجية لافتاً إلى أن المعمل ينتج ما يقارب الـ 88 صنفاً دوائياً ويشغل 143 عاملاً وعاملة ومجهز بأحدث الآلات والتقنيات الحديثة ويعتمد على خبرات وطنية مدربة ومؤهلة.
الدكتور يحيى ابراهيم رئيس مجلس إدارة شركة كندة الدوائية أوضح أن انشاء المعمل تم في عام 2015 وينتج أصنافاً دوائية عالية الجودة وفق مقاييس عالمية تضاهي مثيلاتها الأجنبية مشيراً إلى أن المعمل ينتج أصنافاً متنوعة من الأدوية المزمنة تغطي حاجة السوق المحلية بشكل كامل ويتم تصدير الفائض.
الصيدلانية نيروز البودي أكدت أنها تشجع المرضى على استخدام الدواء المصنع محلياً نظراً لوجود جهة رقابية تقوم بفحصه ليس من قبل المعمل فقط بل من قبل الصيادلة أيضاً كما أن هناك طلباً على الأدوية السورية في الأسواق الخارجية في حين لفتت الصيدليتان رندة سليمان وميس درويش إلى أن الدواء المنتج محلياً أثبت جودته خلال جائحة كورونا.
المواطنات ناديا علي ورحاب حسن ونورا ابراهيم أعربن عن ثقتهن بالمنتج الدوائي الوطني مطالبات بضرورة تخفيض أسعار الأدوية بما يتناسب مع قدرة المواطن الشرائية.

بانوراما سورية-سانا

 

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات