تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف

سنابل قمح فارغة في جبلة.. ومزارعون يشتكون: مصدرها مؤسسة إكثار البذار

اللاذقية- لوريس عمران:
أصيب عدد كبير من مزارعي القمح في جبلة بالصدمة أثناء حصادهم المحصول الذي جاء مخيباً للآمال التي عقدت عليه، وضيع عليهم تعبهم طوال الأشهر الماضية في حراثة الأراضي وزراعتها وتكبّد تكاليف الإنتاج، فسنابل القمح التي أينعت كانت فارغة.
واشتكى عدد من الفلاحين لصحيفة ”تشرين”: اشترينا البذار من مؤسسة إكثار البذار، وكان الفرق أثناء الحصاد كبيراً وصادماً بين المحصول الذي تم شراء بذاره من مؤسسة إكثار البذار وبين المحصول الذي حضره المزارعون بأنفسهم من محصول العام الماضي، مؤكدين أن سنابل إكثار البذار غير ممتلئة في حين كانت الأخرى ممتلئة بشكل كبير.
وبيّن الفلاحون أنهم قاموا بزراعة البذار والتسميد بالموعد المحدد لزراعة القمح ولم يتأخروا يوماً عن زراعته، مشيرين إلى أنه عند الحصاد تبين لهم أن السنبلة ضعيفة (حبات القمح ضامرة) أي أن إنتاجها لهذا العام ضعيف.
بدوره، عزا مدير فرع إكثار البذار في اللاذقية الدكتور إبراهيم صبحة السبب وراء ذلك إلى انخفاض درجات الحرارة التي حصلت في آذار الماضي حيث سجلت درجة الحرارة صفراً مئوياً، ما أدى إلى ضمور الحبوب ضمن السنبلة، مبيناً أن القمح يحتاج إلى درجة حرارة ١٨ درجة مئوية.
وأكد صبحة أن البذار التي تم توزيعها على المزارعين من إنتاج جميع المحافظات السورية .
بدورنا نتساءل : هل انخفاض درجات الحرارة أثرت على مجموعة من الحقول دون سواها ؟.

بانوراما سورية-تشرين

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات