تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة... مصفاة بانياس تنجح في الإقلاع التجريبي وتنتظر وصول الخام لخزاناتها للإنتاج فعلياً.. المهندس عرنوس يزور مطار دمشق الدولي ويوجه بالإسراع في تأهيل الأجزاء المتضررة جراء العدوان وإعادته لل... النص الكامل للمقابلة التي اجراها السيد الرئيس بشار الأسد مع قناة rt الروسية الرئيس الأسد لقناة روسيا اليوم: قوة روسيا تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. سورية ستقاوم أي غزو ... المهندس عرنوس خلال مؤتمر نقابة المهندسين: الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وت... وزارة النفط: إدخال بئر زملة المهر 1 في الشبكة بطاقة 250 ألف م3 يومياّ.. وأعمال الحفر قائمة في حقل زم... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بعزل قاضٍ لارتكابه مخالفات وأخطاء قانونية مجلس الوزراء يناقش الصك التشريعي المتعلق بالتشريع المائي ويطلع على واقع تنفيذ الموازنة الاستثمارية

سنابل قمح فارغة في جبلة.. ومزارعون يشتكون: مصدرها مؤسسة إكثار البذار

اللاذقية- لوريس عمران:
أصيب عدد كبير من مزارعي القمح في جبلة بالصدمة أثناء حصادهم المحصول الذي جاء مخيباً للآمال التي عقدت عليه، وضيع عليهم تعبهم طوال الأشهر الماضية في حراثة الأراضي وزراعتها وتكبّد تكاليف الإنتاج، فسنابل القمح التي أينعت كانت فارغة.
واشتكى عدد من الفلاحين لصحيفة ”تشرين”: اشترينا البذار من مؤسسة إكثار البذار، وكان الفرق أثناء الحصاد كبيراً وصادماً بين المحصول الذي تم شراء بذاره من مؤسسة إكثار البذار وبين المحصول الذي حضره المزارعون بأنفسهم من محصول العام الماضي، مؤكدين أن سنابل إكثار البذار غير ممتلئة في حين كانت الأخرى ممتلئة بشكل كبير.
وبيّن الفلاحون أنهم قاموا بزراعة البذار والتسميد بالموعد المحدد لزراعة القمح ولم يتأخروا يوماً عن زراعته، مشيرين إلى أنه عند الحصاد تبين لهم أن السنبلة ضعيفة (حبات القمح ضامرة) أي أن إنتاجها لهذا العام ضعيف.
بدوره، عزا مدير فرع إكثار البذار في اللاذقية الدكتور إبراهيم صبحة السبب وراء ذلك إلى انخفاض درجات الحرارة التي حصلت في آذار الماضي حيث سجلت درجة الحرارة صفراً مئوياً، ما أدى إلى ضمور الحبوب ضمن السنبلة، مبيناً أن القمح يحتاج إلى درجة حرارة ١٨ درجة مئوية.
وأكد صبحة أن البذار التي تم توزيعها على المزارعين من إنتاج جميع المحافظات السورية .
بدورنا نتساءل : هل انخفاض درجات الحرارة أثرت على مجموعة من الحقول دون سواها ؟.

بانوراما سورية-تشرين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات