تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف

السبب مكالمة هاتفية .. تورط شابة عشرينية في قضية جمركية بمليارات الليرات دون علمها!

كريم حسن:

كثيرةٌ هي القضايا التي تثار دخل أروقة المحاكم في سورية، منها ما هي واضحة ومكتملة المعطيات وأخرى تحتاج إلى الوقوف عندها والغوص والتدقيق بتفاصيلها .

ففي يومنا هذا، قد تقودك النية الطيبة وفعل الخير إلى التورط بقضايا كبيرة لن تتوقع حدوثها، تماماً كما حصل مع شابة عشرينية في طرطوس، زُج اسمها في قضية جمركية من دون علمها .

يشرح المحامي “غسان حسن” لمجلة “المشهد” تفاصيل القضية التي حصلت في محكمة طرطوس والتي تم على أثرها توقيف 11 شخصاً وتغريمهم بمبلغ 10 مليارات ليرة سورية .

وبين حسن أنه “تم تبليغ جميع المتهمين بالقضية من قبل المحكمة وتوقيف البعض منهم، ومن بينهم مخلصين جمركيين، إلا أنه من بين المتهمين والتي لم يتم توقيفها شابة عشرينية زُج اسمها في التحقيقات نتيجة اتصالين هاتفيين من جوالها تم خلالهما تحريك الشحنة المهربة قبل اكتشافها” .

حيث قام أحد المتورطين بإجراء أول اتصال إلى الناقل لتحريك الشحنة، والاتصال الثاني مع المخلص الجمركي لاستلام البضاعة، بحسب ما ذكر “حسن” .

وأضاف حسن لـ”المشهد” : “تم تبليغ الشابة إلى عنوانها الموجود في سجلات النفوس ولم تحضر أي جلسة من جلسات المحكمة الجمركية” .

وتابع حسن : “من خلال التحقيقات أكد المخلص الجمركي وكذلك الناقل أن الإتصال الوارد من رقم الجوال الخاص بالشابة كان من رجل يدعي أنه صاحب البضاعة” .

وأردف حسن : “بما ان الشابة لم تحضر قام القاضي الجمركي بإرسال كتاب للنفوس لتحديد هوية صاحب الخط المشبوه .. هل هو شاب أم فتاة .. ليتم الجواب بأنها أنثى” .

وبناءً على ذلك “تم تبرئة الشابة من التهمة الموجهة إليها، علماً أنها لم تحضر أي جلسة أمام المحكمة، لأن التحقيقات أكدت أن الاتصال ورد من رجل وليس من أنثى وتم تصديق القرار من قبل محكمة الاستئناف ومحكمة النقض” .

وأكمل حسن : “في وقت لاحق تبين أن الشابة تعمل في مقهى لا علاقة لها بالجريمة، حيث طلب منها أحد الزبائن الاتصال من هاتفها لأن خطه مفصول وأجرى اتصالين خلال دقائق حرك بموجبهما الشحنة المهربة” .

ختاماً، ننوه إلى خطورة إعارة الهاتف المحمول لأشخاص مجهولين وغير موثوقين، والتي قد يتم استخدامها في بعض الحالات لغايات مشبوهة .

بانوراما سورية- المشهد

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات