تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين ويدمر طائرات مسيرة في عدة مناطق المقداد يبحث مع وزير خارجية الإمارات تعزيز العلاقات السورية-الإماراتية في مختلف المجالات أمر إداري بإنهاء استدعاء الضباط الاحتياطيين وإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الاحتياطي... الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي العلاقات الثنائية وعدداً من القضايا العربية... الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي باستشهاد الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حس... الرئيس الأسد يبحث مع ممثلي صندوق التعاضد الاجتماعي والتنمية التجربة التنموية للصندوق في ظل تحديات اق... مجلس الوزراء يستعرض واقع تسويق موسم القمح ومتابعة تأمين مستلزمات استلام المحصول في المراكز الحكومية ... المقداد ولافروف يبحثان تطورات الأوضاع في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي الرئيس الأسد يعبر في اتصال هاتفي مع مخبر عن تضامن سورية التام مع إيران في كل الظروف

معلمة في صحنايا تقوم بتحويل جدار المدرسة التي تديرها الى لوحة فنية تحكي قصة الحضارات في سورية وتساهم بتعزيز الثقافة لدى الطلاب

بانوراما سورية:

المدرسة نور رزق و بعد استلامها إدارة مدرسة جوزيف أبو زيدان في صحنايا بريف دمشق قامت بتحويل جدار المدرسة للوحة فنية تحكي قصة الحضارات في سورية وتساهم بتعزيز الثقافة لدى الطلاب مستفيدة من كونها تحمل إجازة في الفنون الجميلة.
وبدعم من المجتمع المحلي وبالتشاركية مع رئيس قسم النحت في المعهد التقاني للفنون التطبيقية في وزارة التربية وضاح سلامة، وفريق تطوعي من الطلاب، تم انجاز ست لوحات جدارية بعنوان “سورية مهد الحضارات” التي تم تدشينها اليوم بحضور وزير التربية الدكتور دارم طباع وأمين فرع ريف دمشق لحزب البعث اللواء رضوان مصطفى، ومحافظ ريف دمشق معتز أبو النصر جمران، ومدير تربية ريف دمشق ماهر فرج وفعاليات خدمية ودينية واقتصادية ومجتمعية .
حيث أشاد الوزير طباع بالمبادرة التي جسدت العمل المجتمعي، مشيراً أن هذا العمل الذي يعكس جزء من حضارة سورية على جدار المدرسة، هو رسالة تعكس أهمية التعاون والتضافر المجتمعي وتاريخ سورية العريق وحضارتها.
تخلل التدشين فقرات غنائية وموسيقية قدمها الطلاب أمام كل لوحة جدارية، وتكريم مديرة المدرسة نور رزق، والفنان وضاح سلامة.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات